وجدة : “ترحيل 42 قطة الى منطقة مهجورة” ونشطاء يطالبون بتفعيل إتفاقية معالجة الكلاب والقطط

كتب في 16 دجنبر 2019 - 12:10 م
مشاركة

أطلق عدد من النشطاء بمواقع التواصل الإجتماعي، عريضة لمنع قتل كلاب الشارع، وطالبوا وزارة الداخلية وزارة الصحة بالتدخل لوضع حد لهذه الجرائم التي ترتكب في حق الكلاب الضالة بعدد من المدن المغربية.

 

كما طالب الموقعون على العريضة بتفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين وزارة الداخلية و وزارة الصحة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، من أجل معالجة آفة الكلاب والقطط الضالة عبر جمعها من الشارع العام والعناية بها.

 

 

وفي هذا السياق كشفت ناشطة مدافعة عن حقوق الحيوانات في جمعية “سام” بوجدة في تصريح لشمس بوست، ان الجمعية تلقت مطلع الاسبوع الماضي شكاية من إحدى ساكنة حي النهار بوجدة، مفادها ان رئيس الودادية بالحي المذكور “قام بجمع حوالي 42 قطة من الحي بعدما أقنع السكان بأن القطط سيتم إيداعها في المحجز البلدي حيث جميع الشروط متوفرة للعناية بها، إلى أن تفاجأ أحد السكان بأن القطط يتم ترحيلها إلى مكان مهجور قرب منطقة تويسيت ضواحي مدينة وجدة، وفي الدفعة الثانية التي جمعوا فيها 12 قطا، قام بملاحقة السيارة التي على متنها القطط ، ليتأكد له ان القطت الا يتم وضعها في المحجز البلدي ويتم رميها في الخلاء، حيث وجد اغلبط القطط ميتة”، تضيف المتحدثة.

 

وفي ذات السياق تقدمت الجمعية الى جانب ساكنة الحي بشكاية موجهة للمجلس البلدي بوجدة وشكاية اخرى موجهة لوكيل الملك، من اجل فتح تحقيق في القضية و الوقوف اسباب قتل هذه القطط عبر تجويعها و الإلقاء بها في الخلاء.

 

 

من جهة اخرى عبر عدد من المواطنين عن إستنكارهم لقضية قتل الكلاب الضالة بمنطقة دار بوعزة امام انظار الجميع، حيث اكدت الساكنة ان السلطات قامت بقتل الكلاب بشكل بشع دون حتى إعلاهم بعملية القتل التي استهدفت الكلاب بحيهم.

 

 

ولم تصدر السلطات بدار بوعزة اي بلاغ توضيحي حول هذه العملية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *