فاجعة مقالع خنيفرة.. عامل يفجر المسكوت عنه: نتأبط الموت صباح مساء!

كتب في 19 نونبر 2019 - 8:30 م
مشاركة

كشفت فاجعة مصرع عامل مقلع في جماعة سيدي لامين نواحي خنيفرة، صباح اليوم الثلاثاء، معطيات مثيرة، وخطيرة، بشأن ظروف اشتغال عمال المقالع، وشروط السلامة تحت الجبال الصخرية.

 

مصدر من مقلع سيدي لامين، أكد ل” شمس بوست” أن كارثة الصباح ليست سوى حلقة ضمن سلسلة فواجع تشهدها المقالع من حين لآخر، والسبب انهيارات صخرية، في غياب تام لشروط السلامة.

 

وأضاف المتحدث نفسه أن فاجعة أخرى عاشتها المقالع، المتخصصة في إنتاج ” الموزاييك” والرخام ومواد البناء، قبل شهرين، وراح ضحيتها شخص مكلف بنقل الماء إلى المقلع، دهستهة شاحنة رفقة حماره.

 

ونبه المصدر إلى ما وصفها ” اختلالات كبيرة” لخصها في حرمان عدد من العمال من حقهم في التصريح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، موجها نداءه إلى وزارة الداخلية من أجل فتح تحقيق في فواجع ” الكاريان”، على اعتبار أن أرواحهم باتت مهددة صباح مساء.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *