ساكنة المغرب العميق تحاصرها الثلوج ونشطاء يدعون الجهات المسؤولة الى التدخل لفك العزلة .!

كتب في 19 نونبر 2019 - 12:00 ص
مشاركة

تعيش ساكنة مغراوة ببويبلان وضواحيها باقليم تازة وضعا مزريا بسبب الثلوج التي تشهدها المنطقة منذ ثلاثة أيام والتي أدت حسب مصدر من المنطقة الى ” إنقطاع الطريق وانعزال الساكنة عن العالم الخارجي.”

وتداولت صفحات فيسبوكية بالمنطقة شريط فيديو يظهر عدد من ساكنة المنطقة وهي تحاول فك العزلة وشق الطريق التي تربط قريتهم بمدينة تازة بواسطة وسائل بسيطة بعد أن غمرتها الثلوج.

وفي سياق الحديث عن المعاناة التي تتخبط فيها الساكنة كشف ناشط مدني محلي ، لشمس بوست، أن سكان المنطقة يجدون أنفسهم في وضع مأساوي كلما تساقطت الثلوج”

وتابع المتحدث “بعد أن تنقطع المنطقة عن العالم الخارجي تتعمق جراحهم بسبب النقص في المواد الغذائية واعلاف الماشية مما يتسبب في نفوق الكثير منها”

 

وأضاف المصدر أن المناطق التي تتضرر بشكل كبير بعد مغراوة وبويبلان هناك منطقة تاوريرت بسبب موقعها الجغرافي الذي يساهم في عدم وصول الاعانات الى ساكنتها التي تجد نفسها محرومة من الامدادات التي ترسل الى المنطقة في إطار فك العزلة عنها”

وحول الأشغال العمومية في فتح الطرق المتضررة أشار المتحدث الى أنها لا تصل في الوقت المناسب الى هذه المناطق لأنها تبدأ انطلاقا من باب بودير بتازة ولأجل الوصول الى بويبلان فانها تتطلب وقتا أطول ، وخلال هذه المدة تجد الساكنة نفسها تعيش واقعا مزريا”

وأبرز المصدر الى أن هذه المناطق التي تتكرر فيها المعاناة بشكل دوري بحاجة الى التفاتة من الجهات المسؤولة لبناء مآو ، ومستوصفات القرب وشق الطرق ” مشيرا الى أن الساكنة تجد نفسها طيلة أيام السنة تتخبط في وضع مزري بسبب نقل مرضاهم لمسافات طويلة على ظهر الدواب للوصول الى المستوصف”

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *