استئنافية مكناس تطوي ملف راعي غنم فصل رأس امرأة عن جسدها.. المؤبد!

كتب في 12 نونبر 2019 - 12:00 م
مشاركة

طوت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف في مكتاس، أخيرا، ملف راعي غنم ذبح امرأة مطلقة، وفصل رأسها عن جسدها بقرية واد إفران نواحي أزرو، وقضت في حقه بالسجن المؤبد.

 

فاجعة قطع رأس أم لطفلة، من طرف راعي غنم، هزت، السنة الماضية، منطقة الأطلس المتوسط، بعد واقعة العثور على الجثة مفصولة الرأس بمكان خلاء مجاور لمنزل أسرة الضحية بقرية واد إفران، حيث انطلق مسلسل البحث عن خيوط الجريمة، وتفاصيلها.

 

الجاني، الذي كان يرعى الغنم في القرية، اختفى في ذلك الصباح، وهو ما سيجعله في دائرة الشك، خاصة وأنه، حسب بعض الإفادات، كان يسعى للارتباط بها، دون أن يفلح في ذلك.

 

المصالح الأمنية استنفرت عناصرها، وسابقت الزمن للعثور على الراعي، والبحث معه في المنسوب إليه، وهو ما سيتأتى بعد يومين من ارتكاب الجريمة البشعة، حيث ٱلقي القبض عليه بمنطقة تونفيت نواحي ميدلت، ومنذ ذلك التاريخ ومسطرة التحقيق سارية في الملف، قبل أن تدينه المحكمة، أخيرا، وتقضي في حقه بالمؤبد، كما قضت في حق سائق سيارة أجرة بشهر موقوف التنفيذ من أجل جنحة الفساد.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *