مغاربة زبناء مواقع التسوق العالمية غاضبون من “مركز الارساليات الدولية” بالدار البيضاء

كتب في 24 أكتوبر 2019 - 7:00 م
مشاركة

يعيش عدد من المغاربة الذين يقتنون حاجياتهم من مواقع التسوق العالمية والصينية على وجه الخصوص، منذ أيام على أعصابهم بسبب ما وصفوه بـ “التأخير الكبير” في التوصل بإرسالياتهم التي يتم إيداعها قبل التوزيع بمركز الإرساليات الدولية بالدار البيضاء.

 

وتداول هؤلاء عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورا مأخوذة  لطلباتهم وللتواريخ الطويلة من الانتظار للتوصل بحاجياتهم التي قالوا إنها عالقة بالمركز بالدار البيضاء منذ مدة، فاقت الشهرين، قبل أن يتساءلوا عن الخلل “غير المبرر”. 

 

وعبروا في ذات السياق عن استغرابهم الشديد لما يقع لطلباتهم، وجهلهم لسبب هذا التأخير، وكذا فقدانهم الاتصال بخدمة التتبع للارساليات عبر موقع بريد المغرب” على حد تعبيرهم.

 

وفي هذا الصدد كشف أحد المتضررين لشمس بوست، أنه من ضمن مئات المغاربة المتضررون الذين ينتظرون إرساليات قادمة للمغرب عبر مواقع التسوق العالمية.

 

وأشار ذات المتحدث أنه في الفترة الأخيرة “نعيش على أعصابنا بسبب التأخر الكبير الذي  حدث في توصلنا بمقتنياتنا التي وصلت إلى مركز الارساليات بالدارالبيضاء دون أن نتوصل بها في الوقت المحدد الذي عهدناه”. 

 

 وأوضح ذات المصدر: “هذا التأخر الذي نجهل سببه دفعنا إلى السخط والاستياء، خاصة بعد أن فقدنا كذلك الاتصال بخدمة التتبع للارساليات عبر موقع البريد المغرب”.

 

وأضاف المتحدث: “أنه في الغالب كانت معالجة الطلبات لا تتجاوز أسبوع كحد اقصى  بعد دخولها للتراب الوطني، أما الآن فقد تجاوزت الشهر والنصف، وهناك من فقد الأمل في التوصل بطلبه، الأمر الذي  يدفعنا في دخول في نزاعات مع مواقع التسوق مما سيؤثر سلبا على سمعة المشتري المغربي، وربما حضره لاحقا من الارسال لبلده، أو فرض رسوم إضافية” يضيف المصدر.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *