مغاربة يفضحون أخنوش.. المعارض الفلاحية “غي زواق” تخفي وراءها معاناة الاف الفلاحين البسطاء

كتب في 21 أكتوبر 2019 - 9:15 ص
مشاركة

تناسلت ردود كثيرة عقب المعرض الفلاحي المقام بسيدي بنور منطقة دكالة، حول المستفيد الحقيقي من المعارض الفلاحية التي تنظم بمناطق مختلفة في المغرب.

 

 

وخرج عدد من الفلاّحين عن صمتهم ليوجهوا انتقادات لاذغة لوزارة الفلاحة حول الواقع المرير الذي يعيشونه بعيدا عن ما اسموه ” زواقات” المعارض الفلاحية التي تنظم كواجهة اشهارية ، تخفي وراءها معاناة كبيرة للفلاحين البسطاء الذين لايزالون يتصارعون لتوفير الماء بصعوبة بالغة لضيعاتهم الفلاحية.

 

وفي ردود مختلفة لهم ، قال أحد الفلاحين الذين حضروا للمعرض الفلاحي سيدي بنور والذي نشر شريط على موقع اليوتوب يفضح فيه وزارة اخنوش ،” أن مثل هذه المعارض الفلاحية لا يشارك فيها سوى ثلة من الفلاحين الكبار ، بينما الاغلبية الساحقة من الفلاحين البسطاء يمنعون حتى من دخولها”.

 

 

وأضاف أخر في ذات الفيديو “نحن كفلاحين صغار لا نستفيد من المعارض شيئا ، والمستفيد الوحيد هم القائمون عليه ،” “المعرض كيعمروه غي الفلاحين الكبار بالكسيبة والمنتوجات ديالهم ” .

 

وتابع المتحدث “في الوقت الذي لازلنا في منطقة دكالة نعاني من الغياب التام للماء، بعد ان منعونا من حفر الابار، بالاضافة الى معاناتنا من غلاء اسعار الاعلاف والتجهيزات الفلاحية و الغياب التام لدعم وزارة الفلاحة” والمعرض الفلاحي المنظم بسيدي بنور ما هو سوى “زواق” للتغطية على المعاناة الحقيقية للفلاح” يضيف المتحدث.

 

 

وفي سياق موضوع “الفضح” الذي اتخذه عدد من النشطاء الفيسبوكيين المغاربة شعارا لحملتهم ، لتنبيه المسؤولين الى ضرورة التدخل لمراقبة المعارض الفلاحية والوقوف على معاناة الفلاحين الصغار، طالب عدد منهم الى ضرورة ازالة اللثام عن المستفيد الحقيقي من هذه المعارض الفلاحية، وعن مدى حقيقة دعم وزارة الفلاحة للفلاحين المغاربة الذين تنظم هذه المعارض باسمهم.

 

 

وكتبت ميساء سلامة الناجي، المدونة المغربية على صفتحها فيس بوك تدوينة في الموضوع تنتقد فيها وزير الفلاحة عزيز أخنوش ، المسؤول الأول عن المعارض الفلاحية ، التي اعتبرتها مجرد نشرات إخبارية كلها مخدومة بالخداع والزواق والكذب لإخفاء حقيقة الفقر المدقع والوضع المزري المبكي للفلاح” على حد تعبيرها.

 

قبل ان تتساءل في ذات التدوينة التي تستنجد من خلالها الملك للتدخل، “علاش أخنوش ما قامش هادي 12 عام ببرنامج مدروس لزيارات ميدانية ل100 منطقة مهمشة ليتفقد أوضاع البادية والمناطق الجبلية وناسها والفلاحيين الصغار والتعاونيات كمسؤول عنهم نصبتيه وزير للفلاحة والعالم القروي، واليوم فقط يريد القيام بهاته الجولات كرئيس حزب تمهيدا لانتخابات 2021 ليقايض سكان المناطق المنسية أصواتهم لحزب الأحرار مقابل التنمية؟”.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. وليس بمنطقة سيدي بنور وحدها بل كذالك بجهة الجنوب الشرقي وإقليم زاكورة على الخصوص الاقطاعيون هم من يستنزفون ويستفيدون من كل الاستتمارات والبرامج الفلاحيةالمدعمة من طرف الدولة أما الفلاح الصغير فقد هاجر بسبب الفقر والجفاف.
    واناشخصيا قمت بشكاية في الموضوع لدا المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي ورززات موقعة من عدد كبير من الفلاحة المتضررين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *