بعد الطوبيسات ..القنيطريون ينتفضون في وجه أصحاب سيارات الأجرة الصغيرة

كتب في 21 أكتوبر 2019 - 10:30 م
مشاركة

شمس بوست: إلياس أعراب

بعد الاحتجاجات المتواصلة على الوضع المتأزم، الذي تعيشه حافلات النقل الحضري بالقنيطرة؛ خرجت مجموعة من الأصوات المطالبة بوضع حد لتسيب سائقي سيارات الأجرة، خاصة في محطة القطار القنيطرة التي تعرف “نوعا من التسيب و عدم احترام الزبائن من طرف السائقين” وفق ما أفاد به العديد من المواطنين شمس بوست.

 

ووفق من إستقى أرائهم الموقع، فإن عدد من السائقين “يرفضون نقل الزبناء إلى وجهاتهم و يحددون الوجهة بانفسهم”. كما يرفضون نقل ثلاث أشخاص، و يختارون الزبون المنفرد فقط.

 

و في هذا الصدد أطلق مجموعة من المتضررين حملة على الفايسبوك باسم “حملة ضد تجاوزات سائقي سيارات الأجرة بالقنيطرة”، بغرض حشد الناس و المتضررين التبليغ عن التجاوزات.

 

و نشرت الصفحة مجموعة من الرسائل التي توصلت بها، يشتكي أصحابها من سلوكيات السائقين وبعضهم إقترح طرقا و حلولا لردع هذه السلوكيات.

 

و اقترح أحد المتضررين تشكيل مجموعات من الزبناء من ثلاث أشخاص (60 شخص مقسم الى 20 مجموعة)، في المحطة الطرقية و التوجه صوب الطاكسيات و إجبارهم على نقلهم الوجهة التي يختارونها شرط ان تكون قريبة.

 

وقال مؤسسوا الصفحة في بيانهم الأول أن “مدينة القنيطرة تعيش على وثيرة متصاعدة في عملية التمدن كغيرها من المدن المغربية. لكن هذا النمو العمراني لم يواكبه نمو على مستوى الوعي السلوكي…وهذا يظهر في مجموعة من القطاعات الحيوية بالمدينة؛ وأهمها قطاع النقل”.

 

ويضيف المصدر أنه “بالرغم من أن البنية الخدماتية للحافلات أو لسيارات الأجرة تغطي معظم الرقعة الجغرافية للمدينة إلا أن ذلك لم يواكبه تحسن على مستوى التجويد سواء على مستوى العنصر البشري أو وسائل النقل نفسها” .

 

و أضاف البيان “لهذا ووعيا منا بأهمية هذا التوجه الاستراتيجي الذي يجب أن تخطوه المدينة، قررنا أن نقوم بهذه الحملة ضدا في السلوكيات المشينة و اللامسؤولة التي ينهجها سائقووا سيارات الأجرة” .. فعلى سبيل المثال، بالموقف المخصص لهم بمحطة القطار “القنيطرة”.

 

و يرى أصحاب المبادرة، أن سلوكيات سائقي “الطاكسيات” جعلت المواطن في صراع يومي و متواصل، حيث يمارس السائق سلطته التي يصفونها بـ”الاستفزازية”، في غياب رقابة حقيقية على القطاع.

 

القائمون على الحملة التي عززوها بهاشتاغ “#عيقتوا” لم يكتفوا برصد التجاوزات والتنبيه إليها، بل إنخرطوا في تصوير هذه التجاوزات “بالفيديو”، و وضع لوحات ترقيم السيارات في الصفحة.

 

و جدير بالذكر أن مدينة القنيطرة تعيش وضعا صعبا على مستوى خدمات النقل الحضري، ما جعل مجموعة من الهيئات تنظم وقفات إحتجاجية في الأيام الماضية كوقفة ” القنيطرة ليست للبيع”، بمنطقة باب فاس ووقفة “هيئة متابعة الشأن المحلي بالقنيطرة”، التي نظمت بساحة النافورة، وأخيرا وقفة التلاميذ و أولياء أمورهم بمنطقة الساكنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *