سلطات السعيدية تشهر ورقة منع الإحتجاج من جديد في وجه عمال “أوزون”

كتب في 5 أكتوبر 2019 - 12:41 م
مشاركة

صار من المألوف لدى السلطات المحلية بمدينة السعيدية خلال الآونة الأخيرة، منع عمال النظافة بشركة “أوزون” كلما أرادوا تنظيم وقفة احتجاجية سلمية للمطالبة بحقوقهم المهضومة، إذ بمجرد ما يصدرون بلاغا للرأي العام يعلنون من خلاله الاحتجاج، إلا وأشهر في وجههم باشا الجوهرة الزرقاء ورقة المنع في تحد سافر للدستور المغربي الذي يعطي الحق للعامل التظاهر والاحتجاج بالشارع العام للمطالبة بحقه بشكل سلمي وحضارية.

وتتحجج دائما السلطات المحلية بمدينة السعيدية، في إصدار قرار المنع، بتلك الأسطوانة المشروخة والمتمثلة أساسا في الحفاظ على الأمن العام.

وهكذا أصدر باشا مدينة السعيدية أمس الجمعة قرارا يقضي بمنع مجموعة من عمال شركة “أوزون” للنظافة من تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية، تنطلق بداية من صبيحة هذا اليوم وتستمر حتى يوم الإثنين، من أجل الضغط على إدارة الشركة وإرغامها على فتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي العمال لإيجاد الحلول المناسبة للملفات العالقة.

ويذكر، أن مجموعة من عمال النظافة بمدينة السعيدية، سبق لهم أن دخلوا في إضراب عن العمل لمدة قاربت ثلاثة أشهر احتجاجا على ما وصفوه بتنصل إدارة الشركة من مسؤوليتها بخصوص مجموعة من القضايا التي تهم العمال، الأمر الذي حول معه كل شوارع المدينة إلى نقاط سوداء جراء الإنتشار الواسع للأزبال.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *