المتعاقدون ينتفضون من جديد في وجه الوزير أمزازي 

كتب في 25 شتنبر 2019 - 9:19 ص
مشاركة

 

جدد الأساتذة المتعاقدين رفضهم، “لمخطط التعاقد”، الذي وصفوه بـ”المشؤوم”، والذي اعتبروه “هجوم متقدم في مسلسل خوصصة المدرسة العمومية”.

 

وأكد المتعاقدون أيضا من جديد، رفضهم للنظام الأساسي لموظفي الأكاديميات، وهو النظام الذي أقرته الحكومة، لينظم علاقتها بالمتعاقدين، و الذي أصبح يسمون في هذا النظام بأطر الأكاديميات.

 

ورفض الأساتذة في بيان توصل شمس بوست بنسخة منه، “أي مقترح يفيد المماثلة في الحقوق مع موظفي وزارة التربية الوطنية”، وطالبوا في هذا السياق “بالادماج بدون قيد أو شرط في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”، وهو النظام الذي يسري على باقي موظفي الوزارة من هيئة تدريس وإداريين.

 

ودعت هذه الفئة إلى “الالتزام بمخرجات الحوار”،  والتراجع عن مختلف استدعاءات التأهيل المهني التي أصدرتها بعض الأكاديميات، منددين في نفس الوقت “بالتصريحات اللامسؤولة لوزير التربية الوطنية التي يساهم من خلالها في تأجيل الأوضاع” على حد تعبيرهم.

 

وبخصوص عملية تدبير الفائض، أكدت تنسيقية الأساتذة، أنها تحذر للوزارة الوصية إلى ما ستؤول إليه الأوضاع نتيجة “عملية التفييض”، التي همت مختلف المؤسسات بربوع الوطن للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وما سيرافقها من قرارات “ارتجالية وعشوائية تنهم عن هشاشة التعاقد أو التوظيف الجهوي” على حد تعبيرهم.

 

أعلن المتعاقدون أيضا تضامنهم مع الاستاذة نور الهدى التي قامت بكشف ما أسموه “حقيقة المدارس العمومية”، بالبلاد، مؤكدين استعدادهم التام لما أسموه “تعرية الواقع وأيضا مدى زيف الشعارات من قبيل الاصلاح والجودة”.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *