سابقة.. أساتذة يوقعون محضر ” شنق” صاحبة فيديو مدرسة سيدي قاسم.. وهذا رد الوزير!

كتب في 21 شتنبر 2019 - 6:00 م
مشاركة

 

في سابقة هي الأولى من نوعها، عمدت 3 أطر تربوية، من بينها مدير مساعد، إلى توقيع محضر ينفي كل ما ادعته أستاذة للتعليم الابتدائي، بشأن شريط فيديو يظهر حجرة درس في وضعية إهمال تام بفرعية تابعة لمديرية سيدي قاسم.

المحضر، الذي أثار الكثير من الجدل، أوضح أن المؤسسة خضعت للتأهيل قبل انطلاق الموسم الدراسي الجاري، وأن فضاءات الفرعية نظيفة ومؤهلة، مكذبين ما ادعته الأستاذة في شريط فيديو تداولته وسائط التواصل الاجتماعي.

من جهته، قال سعيد أمزازي، وزير التربية والتكوين، في تصريح إعلامي، إنه توصل بمحضر حرره أساتذة، يكذبون ما تم تداوله في الشريط، وأن الأستاذة لا تدرس في الحجرة المعنية، مؤكدا أنها ستحال على المجلس التأديبي.

واقعة شريط سيدي قاسم صدم الأطر التربوية العاملة بمختلف المؤسسات التعليمية، كما صدمت الرأي العام الوطني، قبل أن تؤكد الوزارة خضوع الفرعية للتأهيل خلال غشت الماضي، وأن الوضعية الحالية جيدة عكس ادعاءات الأستاذة صاحبة مقطع الفيديو.

من جهتها، تداولت الأطر التعليمية، على وجه الاستعجال، المحضر الذي وقعه زملاء المعنية، وعبروا عن اندهاشهم الشديد لصيغته، التي استهدفت زميلتهم، خاصة وأن الوزير أمزازي، أشار إلى أنه توصل منهم بالمحضر، في إشارة لقيامهم بالإجراء طواعية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *