بعد تفوقها على ” الكيف”.. الشريحة في مهرجان وطني بتاونات

كتب في 19 شتنبر 2019 - 12:19 م
مشاركة

 

تحتضن مدينة تاونات، يوم غد الجمعة، فعاليات المهرجان الوطني للتين، والممتد إلى غاية 22 من الشهر الجاري، تحت شعار ” سلسلة التين، رافعة للتشغيل بالعالم القروي”.

وأوضح بلاغ لعمالة تاونات، توصل ” شمس بوست” بنسخة منه، أن المهرجان، الذي تنظمه المديرية الجهوية للفلاحة بجهة فاس مكناس، تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، بتعاون مع عمالة الإقليم، وعدد من الشركاء، يهدف إلى إبراز المؤهلات التي تتوفر عليها جهات المملكة على مستوى إنتاج التين، كما يهدف إلى تعزيز التعاون، والخبرات، بين المهنيين، والشركاء، والإطلاع على مختلف ما جدّ في قطاع إنتاج التين.

المهرجان الوطني، الذي بلغ دورته السادسة، تتضمن فقراته مختلف الأنشطة العلمية، والثقافية، والفلاحية، يؤطرها أكاديميون، وخبراء في الميدان الفلاحي.


شجرة التين، التي تبلغ مساحتها المغروسة 28 ألف هكتار على مستوى جهة فاس مكناس، تساهم بمعدل إنتاج جهوي يبلغ 95 ألف طن، بما يعادل 53 في المائة من مجموع مساحة شجرة التين على الصعيد الوطني، أي بمعدل 32 في المائة من الإنتاج الوطني.

وتجدر الإشارة إلى أن إقليم تاونات، ومعه المناطق المتاخمة للحدود مع إقليمي تازة والحسيمة، أصبحت قبلة رئيسية للاستثمار في قطاع الفلاحة، وتحديدا على مستوى تثمين سلسلة شجر التين، في مقابل تراجع كبير للمساحة المخصصة لزراعة القنب الهندي، حيث بات إقبال المزارعين على الشريحة، والخروب، والزيتون، بعدما استشعروا موقعها الجديد في السوق الوطنية، والعالمية، خاصة وأن سعر الشريحة تجاوز، خلال الموسم الفلاحي الماضي، سقف 80 درهما للكيلوغرام الواحد، بينما ناهز سعر الخروب عتبة 13 درهما للكيلوغرام.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *