المندوب الإقليمي للصحة ببركان يعاكس إرادة الملك من خلال محاولته إغلاق مستشفى السعيدية

كتب في 16 شتنبر 2019 - 11:50 م
مشاركة

اتهمت الجامعة الوطنية للصحة العمومية العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال بيان أصدره المكتب المحلي لمدينة السعيدية، يتوفر موقع “شمس بوست” على نسخة منه، المندوب الإقليمي للصحة العمومية ببركان بمحاولة إغلاق المستشفى المحلي لمدينة السعيدية، من خلال العمل على استنزافه من الأطر الصحية العاملة بهذا المرفق الصحي بعد إصداره لمذكرات مصلحية تحت مسمى ” إعادة تعيين مؤقت” لعدة أطر طبية بغاية إلحاقها بالمستشفى الإقليمي الدراق ببركان.

 

 

وكان المندوب الإقليمي للصحة العمومية بعاصمة البرتقال قد قام في وقت سابق بإفراغ المستشفى المحلي من عدة معدات طبية ونقلها نحو مستشفى الدراق، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على السير العادي لهذا المرفق الصحي التي يستقبل يوميا العشرات من المواطنين الراغبين في العلاج، وهذا لا يتماشى ومضامين الخطب الملكية التي تدعو إلى إحقاق المساواة بين المواطنين في أبسط الحقوق كما جاء في البيان.

 

 

ولم يفوت المكتب النقابي المذكور الفرصة تمر دون أن يشجب هذا العمل الذي يقوم به المسؤول المذكور بإيعاز من المدير الجهوي للصحة بالشرق، والرامي إلى الإجهاز على مرفق صحي لم تمر على تشييده سوى خمس سنوات، وأحدث لتقديم خدماته الصحية لساكنة السعيدية وزوارها، كما ندد المكتب النقابي بسياسة الاستعلاء والاستقواء واستعمال الشطط في السلطة من قبل المندوب الإقليمي ضد الشغيلة بالمستشفى المحلي بالجوهرة الزرقاء، رافضا في الوقت ذاته أي تنقيل للأطر الطبية نحو مستشفى الدراق تحت أي مبرر كان.

 

ولم يقف الأمر هنا، بل دعا المكتب النقابي إلى تنظيم وقفة احتجاجية صاخبة يوم الثلاثاء المقبل بداية من الساعة العاشرة صباحا أمام المستشفى المحلي بالسعيدية تليها مسيرة نحو مقر الباشوية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *