نشطاء يرسمون البسمة على وجه اسرة فقيرة كانت تعيش وضعا صادما داخل “كهف” منذ سنين

كتب في 13 شتنبر 2019 - 1:15 م
مشاركة

في مبادرة طيبة تحمل بعدا انسانيا ، نظم عدد من النشطاء يوم الاربعاء قافلة تضامنية ، باتجاه دوار ابرياس جماعة امتضي ، لاجل رفع ولو قليل من المعاناة عن اسرة فقيرة سبق لشمس بوست وان تطرق للوضع الصادم الذي كانت تعيش فيه منذ سنوات في “كهف” ضواحي كلميم .

 

 

 

وقام النشطاء المتضامنون الذين يتحدرون من كلميم وتغجيجت وأكادير باقتناء عدد من اغراض الحياة اليومية من البسة وافرشة وغيرها ثم نقلها لهذه الاسرة التي ظهرت في صور تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في منظر صادم ، يظهر جانبا من حياة الضنك و المعاناة التي تعيشها هذه الاسرة الفقيرة وسط مسكن عبارة عن “كوخ” مشيد من الحجارة والطين وتتوسطه بعض الاواني المنزلية القديمة و الافرشة من الاسمال البالية حيث ينام افراد الاسرة .

 

 

وتعليقا على هذه الحالة الانسانية المزرية كان بكريم بجديد وهو فاعل جمعوي بالمنطقة قد كشف لشمس بوست ، “ان الاسرة تم العثور عليها صدفة باحدى المناطق ضواحي كلميم ، وهي تعيش ظروفا مزرية بلا افرشة ولا اغطية ولا حتى قوتهم اليومي ” وتابع المتحدث “الى درجة ان هذه الاسرة ملي سولناها شنو خاصكم ، قالولينا جيبولنا غي الخبز، بغينا ناكلو”.

 

 

واضاف المتحدث ” ان هذه الحالة مستعجلة تتطلب تدخل الجميع لاجل انقاذها” وتساءل المتحدث عن الاسباب التي ادت الى وصول هذه الاسرة الى هذا المستوى من الفقر و التهميش والمرض ، في ظل غياب دور السلطة المحلية والمجالس المنتخبة في المنطقة لاخراجها من براثين الوضع المؤلم”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *