حقوقيون يرسمون صورة سوداء للوضع الحقوقي في بوعرفة وفكيك

كتب في 30 غشت 2019 - 9:30 م
مشاركة

 

رسم فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمدينة بوعرفة، صورة سوداء للوضع الحقوقي بالمدينة، على جميع المستويات.

وكشف الفرع في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، أنه على مستوى الحقوق المدنية والسياسية، سجل استمرار ما إعتبره “حرمان” مجموعة من الجمعيات من الوصولات القانونية.

 

وذكر في هذا الإطار عدد من الجمعيات التي يقول بأنها محرومة، وهي  جمعية الرحمة للمصابين بالقصور الكلوي وأفراد أسرهم، وجمعية الود والتكافل، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي.

 

ورصد في خانة الخروقات المتعلقة بالحقوق السياسية والمدنية، حالة اعتقال الطالب، خالد بنعزوزي، ببني تدجيت على اثر  “نضاله الجماهيري” على حد تعبير البلاغ.

 

وفي نفس السياق تطرقت الجمعية، إلى مثول بعض المواطنين من قصر ببني تجيت أمام قاضي التحقيق بوجدة يوم 27 غشت 2019  بينهم فتاة قاصر، وهي رشيدة لكراري، التي تبلغ 16 سنة بتهم وضع الحجارة في الطريق العام وعرقلة المرور على إثر ما أسمته “تنظيم الساكنة لشكل نضالي للمطالبة بحقوقهم  ومنها الحق في الماء”.

 

كما رصدت الجمعية “منع كافة أشكال التعبير السلمية للمطالبة بالحقوق المعترف بها  خاصة وبشكل غير مسبوق ببوعرفة”.

أما بخصوص الخروقات المسجلة، والمتعلقة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، قالت الجمعية أن هناك “تردي الوضع الصحي بالإقليم وتنامي الاحتجاج ضده، ببوعنان وبني تدجيت وقصر ايت عيسى وغيرها من مدن الإقليم”.

 

وأضافت الجمعية أنه تم تسجيل بعض الوفيات في صفوف الأطفال “ومن بينها الحالة التي تتبعها الفرع ببوعرفة ووجدة بعد نقل الأم المصابة بنزيف حاد  يوم 18 غشت 2019، ووفاة امرأة حامل بعد تعرضها للسعة عقرب يوم 21 غشت 2019 بتندرارة”.

 

كما سجل فرع الجمعية “ارتفاع البطالة واعتماد المسؤولين على حلول ترقيعية مثل الإنعاش الوطني التي لا تفي بالغرض”، و استمرار ظاهرة السكن غير اللائق بحي العين الزرقاء ومعدر المصارين “وغياب إي مقاربة راهنة لحلها” على حد تعبير نفس المصدر.

 

وبخصوص وضعية المعطلين، قالت الجمعية بأنه تم “الإجهاز على مكتسب المعطلين حاملي الشواهد المتمثل في الاستفادة من بطائق الإنعاش الوطني في الوقت الذي تعرف المؤسسة اختلالات كبرى”، أبرزت بأنها ستكشفها في حينها.

 

وعلاقة بالأراضي السلالية أشارت الجمعية في بلاغها إلى ما إعتبرته “سيطرة لوبي الفساد”، على الأراضي السلالية ووقوف سلطات الوصاية موقف المتفرج.

 

هذا ومن المقرر أن يخلد هذه السنة، فرع الجمعية ببوعرفة، الذكرى 25 لتأسيسه، تحت شعار : “مزيدا من الإصرار رغم المنع والحصار”، كما يستعد الفرع لعقد الجمع العام لتجديد الفرع المحلي تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان والذي يصادف 10 يناير 2019.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *