معركة في الوادي.. استنفار الدرك والقائد وسيارة الإسعاف نواحي تاونات

كتب في 28 يونيو 2019 - 8:15 م
مشاركة

شهد الشريط المائي لوادي ورغة المحاذي لجماعة فناسة باب الحيط في تاونات، صباح اليوم الجمعة، مواجهة بين عاملين يشتغلان في جمع رمال الوادي، وشحنها عبر شاحنات كبيرة، انتهت بسقوط أحدهما في الوادي، بعدما وجه إليه نديمه ضربة بواسطة ” بالا”، عجلت بنقله في وضع صحي حرج إلى المستشفى الإقليمي.

مصادر “شمس بوست”، أكدت أن سيارة إسعاف تابعة لجماعة بني وليد المجاورة، نقلت الضحية، الذي أصيب في أسفل الظهر، وكان يعاني صعوبة في التنفس، إلى المستشفى الإقليمي في تاونات، لتلقي العلاجات الضرورية، بينما غادر المتهم موقع الحادث، في وقت كان قائد السلطة، ومعه عناصر الدرك، وأعوان السلطة، يقومون بمهمة تمشيط الموقع المجاور لوادي ورغة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأضافت المصادر أن الاعتداء، الذي وصف ب” العنيف”، تجهل أسبابه إلى حدود الساعة، في وقت يرجح أن يكون التسابق حول تجميع الرمال، التي تستخرج من الوادي، سببا في المواجهة العنيفة، خاصة وأن شاحنات كبيرة شرعت، أخيرا، في اختراق أراضي فلاحية، للوصول إلى عمق الوادي، المحاذي لدوار تابع لجماعة فناسة باب الحيط.

المصدر نفسه نبه إلى أن قائد جماعة بني وليد، ومصالح الدرك، وفي خطوة استحسنها الكثيرون، عمدوا إلى اتخاذ كل الإجراءات لتفعيل قانون شحن الرمال من الوادي، وحماية المجال البيئي، الذي تعرض، منذ عقود، لاستنزاف كبير، علاوة على الأضرار التي تحدثها الشاحنات الكبيرة في المسالك، خاصة خلال فصل الشتاء.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *