المتعاقدون يعودن إلى الشارع ويدعون لمسيرة ضخمة في مراكش في هذا التاريخ

كتب في 28 يونيو 2019 - 3:30 م
مشاركة

أعلن الأساتذة المتعاقدين أو الذين فرض عليهم التعاقد كما يطلقون على أنفسهم،  أنهم سينظمون مسيرة وطنية بمراكش يوم السبت 20 يوليوز المقبل وفاءا لروح حجيلي والد إحدى الأستاذات الذي توفي متأثر بالإصابات التي أصيب بها خلال تفريق مسيرة للمتعاقدين بالرباط،  و تأكيدا على السير على “خطى شهداء الشعب المغربي والوفاء لهم والنضال ضد كل المخططات التخريبية الرامية إلى القضاء على مكتسبات الشعب المغربي” على حد تعبيرهم.

 

ودعت التنسيقية في بيان توصل شمس بوست بنسخة منه، “كافة الشغيلة التعليمية وكافة الإطارات النقابية والحقوقية والسياسية والمجتمع المدني وكل المنابر الإعلامية، والحركة الطلابية وكل الغيورين على القضايا الكبرى بالوطن للحضور الوازن  في مسيرة الوفاء يوم 20 يوليوز بمراكش”. 

 

وجددت التنسيقية، رفضها لما أسمته “مخطط التعاقد”، و التوظيف الجهوي، وأكدت في المقابل أن “لا حل للإشكالات الحقيقية في مجال التعليم إلا بالمساواة بين نساء ورجال التعليم وذلك بإدماج الجميع في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية”.

 

وأبرزت التنسيقية في نفس البيان، أنها ستواصل “النضال”، حتى تحقيق جميع المطالب المعلنة عنها في الملف المطلبي.

 

وأدانت بشدة الإقتطاعات التي وصفتها بـ”غير المشروعة”، التي طالت أجور مجموعة من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،  واعتبرتها “قضية غير دستورية وسرقة مكتملة الأركان”.

 

واستنكرت التنسيقية بقوة أيضا، “عدم صرف التعويضات العائلية للأساتذة في مختلف الجهات”، مما يؤكد وفق نفس المصدر “هشاشة التعاقد أو ما يصطلح عليه التوظيف الجهوي”.

 

ودعت التنسيقية فوج 2019 إلى “الالتحاق بالهياكل الإقليمية للتنسيقية والاستمرار في النضال مع زملائهم في الأفواج السابقة”.

 

كما جددت مطالبها للإطارات النقابية والحقوقية والسياسية وجمعيات المجتمع المدني وخاصة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ “الانضمام إلى معركة الدفاع عن المدرسة العمومية ومجانية التعليم”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *