تلاميذ جهة الشرق يتصدرون نتائج البكالوريا وطنيا للمرة الرابعة على التوالي

كتب في 23 يونيو 2019 - 4:41 م
مشاركة

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، أن مجموع الناجحين في امتحانات الباكالوريا لدورة يونيو 2019 قد بلغ 15076 تلميذة وتلميذا، منهم 14046 من المترشحين الممدرسين و1030 من المترشحين الأحرار.

 

وبلغت نسبة النجاح وفق الأرقام التي أعلنت عنها مصلحة التواصل بالأكاديمية، 72,30% من مجموع المترشحين الممدرسين، بزيادة 8,29 نقطة مقارنة مع دورة يونيو2018.

 

وبلغ عدد الناجحين في التعليم الخصوصي 566 تلميذة وتلميذا بزيادة 12,06 نقطة مقارنة مع دورة يونيو 2018.

 

وبالنسبة لمسلك البكالوريا الدولية فقد بلغت نسبة النجاح 96,66%، كما بلغت هذه النسبة 76,31% بالنسبة لمترشحي البكالوريا المهنية.

 

وبلغ عدد الحاصلين على الميزة من مجموع المترشحين 7399، بنسبة 49,07% من مجموع الناجحين، منهم 1048 حصلوا على ميزة حسن جدا، 1987 على ميزة حسن، و 4364 على ميزة مستحسن.

 

وتجدر الإشارة إلى أن أعلى معدل عام سجل بجهة الشرق لهذه السنة هو 19,17 حصلت عليه التلميذة ستوري أميمة من المديرية الإقليمية للناظور شعبة العلوم الفيزيائية.

 

وبلغ عدد الناجحين في فئة المرشحين في وضعية إعاقة 14 بنسبة نجاح بلغت 77,77%، فيما اجتاز الامتحان بنجاح 18 مترشحا من نزلاء المؤسسات السجنية.

 

وسيجتاز الدورة الاستدراكية ما مجموعه 8597 مترشحة ومترشحاـ وذلك حسب المواقيت المعلن عنها سابقا.

 

وأشادت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، بما أبان عنه نساء ورجال التربية والتكوين، على اختلاف مجالات تدخلهم، من تضحيات ونكران للذات في سبيل إنجاح جميع محطات هذا الاستحقاق الوطني، وبما أبان عنه المترشحات والمترشحون من جدية ونضج، وأسرهم من مواكبة ودعم، مما مكن من تحقيق نتائج تؤكد المنحى الإيجابي لتحسن المردود التربوي بالجهة.

 

كما عبرت عن تثمينها الكبير لجهود السلطات العمومية، وعلى رأسها والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، وعمالأقاليم الجهة و رئيس مجلس الجهة والمنتخبين، وجميع المصالح والأجهزة الأمنية الجهوية والإقليمية في ضمان إجراء هذه الامتحانات في أحسن الظروف.

 

كما نوهت بمساهمة كل شركاء المدرسة المغربية وكل مكونات المشهد الإعلامي المحلي والجهوي والوطني في مواكبة هذا الاستحقاق التربوي الهام.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. الإمام الشافعي: اصبر على مرِّ الجفا من معلمٍا … فإنَّ رسوبَ العلمِ في نفراتهِ ومنْ لم يذق مرَّ التعلمِ ساعة … تجرَّعَ نلَّ الجهل طولَ حياته ومن فاتهُ التَّعليمُ وقتَ شبابهِا … فكبِّر عليه أربعاً لوفاته وَذَاتُ الْفَتَى ـ واللَّهِ ـ بالْعِلْمِ … وَالتُّقَى إذا لم يكونا لا اعتبار لذاتهِ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *