أجنبية تتعرض “للتشرميل” واستنفار بمستعجلات الفارابي

كتب في 12 يونيو 2019 - 4:30 م
مشاركة

أقدم شخص على توجيه ضربة لمهاجرة تحمل الجنسية السينغالية على مستوى الوجه باستعمال السلاح الأبيض قبل قليل بالقرب من ساحة باب سيدي عبد الوهاب وسط مدينة وجدة.

وذكرت مصادر جيدة الإطلاع لموقع “شمس بوست” أن الضحية كانت تمارس تجارتها بشكل عادي بمكانها المعهود بالساحة المذكورة، ولما اكتشفت أن الجاني يحاول سرقة بعض من سلعها المعروضة للبيع، تصدت له في محاولة منها لمنعه من السطو على بضاعتها، إلا أن تصرفها لم يرقه استل سكينا من جيبه ووجه لها طعنة بالسكين أصابتها على مستوى الوجه.

 

المعتدي فر نحو وجهة غير معروفة فيما تم نقل المهاجرة نحو المستشفى لتلقي العلاج الضروري.

وفي السياق ذاته، فقد شهدت مصلحة المستعجلات استنفارا كبيرا، جراء توافد مجموعة من المهاجرين المتحدرين من دول جتوب الصحراء من أجل التضامن مع المهاجرة التي تعرضت إلى الإعتداء.

وفي نفس السياق، تشهد مجموعة من المناطق المغربية خلال الآونة الأخيرة، اعتداءات متكررة على المهاجرين الغير نظاميين كان آخرها الإعتداء الذي تعرض إليه بعضهم بمدينة طنجة، وهو الحادث الذي خلق ضجة كبيرة لدى الرأي العام الوطني.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. كل متناوليته غير صحيح حيث اصبح ان جاني هو الضحية بحيث ان المهاجرة الأغلب المهاجرين الذين يعرضون البضاعة في السواق بدءنا نجد معهم صعوبة في التعامل وللذكر فان المهاجرة بسطت بضاعتها في المكان ذالك الشخص الذي بدوره هو تاجر غير مهيكل (فراش) وليس سارق كما يدعون وإنما طالب بالاسترجاع مكانه الذي كان يزاول في عمله والذي ابت المهاجرة ذالك وبدءات بالاستفزازه مماادى الى نزوع شجار بينهما ….يجب على كاتب المقال التحري للمعرفة الحقيقة كيف عرفت انه سارق هل لديك سيرته الشخصية لوزارات معه ذال المهنة أي سرق (كنت تسرق معه كما يبدو)؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *