اعادة مقابلة الوداد والترجي الاحتمال الأبرز الذي ينتظر اقرار الكاف

كتب في 4 يونيو 2019 - 9:53 م
مشاركة

اتجهت هذا اليوم كل الأنظار نحو العاصمة الفرنسية باريس، أين كان ينعقد اجتماع للجنة الطوارئ التابعة للإتحاد الإفريقي لكرة القدم للنظر في ملف مباراة نهائي أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي.

 

ويعد هذا الملف من أصعب القضايا التي تم طرحها على على هذا الجهاز الرياضي منذ إحداثه، الذي وجد نفسه اليوم في وضع حرج بالنظر إلى الحساسية المفرطة للموضوع، وفي ظل وجود أخطبوط فاسد داخل هذا الجهاز الرياضي اعتاد على الصيد في الماء العكر وتزييف الحقائق وترجيح كفة الأقوياء.

وفي هذا الصدد اجتمعت لجنة الطوارىء بباريس خلال الساعات الأولى من الصباح، وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع أن تخرج هذه اللجنة بالقرار النهائي بخصوص ما أصبح يصطلح عليه لدى الرأي العام الرياضي “مجزرة رادس” أختار أعضاء اللجنة التوجه نحو قصر الإليزيه لتناول وجبة الغداء مع الرئيس الفرنسي “مانويل ماكرون” على أساس أن يتم تتمة الأشغال خلال الفترة المسائية والتي إنتهت بدورها دون الإعلان عن نتائجها وتقرر تأجيلها إلى يوم غد الأربعاء.

ووفق تقارير صحفية، فإنه من المرجح أن يصوت أعضاء لجنة الطوارىء بقرار يقضي بإعادة مقابلة النهائي بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي بملعب محايد وبطاقم تحكيمي من أوروبا دون الكشف عن موعد إجراء اللقاء والملعب الذي يحتضن المباراة.

واستندت اللجنة المذكورة في اتخاذها هذا القرار بناء على مجموعة من الحجج والبراهين الذي أدلت بها إدارة الوداد البيضاوي بخصوص الظلم والحيف الذي تعرض له الفريق الأخضر بملعب رادس خلال الجمعة الأخير.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *