الجامعي يكشف معطيات مهمة عن أزمة الماء بوجدة والشرق و موقع محطة تحلية المياه

كتب في 4 أكتوبر 2022 - 12:00 م
مشاركة

قال معاذ الجامعي، والي ولاية جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، أن المخطط الاستعجالي الخاص بمواجهة تحديات التزود بالماء الذي يجري تنزيله على المستوى الوطني قرر إنشاء 5 محطات لتحلية المياه، ضمنها واحدة سيتم إنجازها بالمنطقة الشرقية بين السعيدية والناظور.

جاء ذلك في الجلسة الأولى للدورة العادية لشهر أكتوبر لمجلس جهة الشرق التي عقدت أمس الإثنين.

 

وكشف الجامعي، أن هذه المحطة ستضمن 200 مليون متر مكعب من المياه، وهي كمية كافية لتزويد جميع أقاليم جهة الشرق بالماء الصالح للشرب، وأيضا ري الأشجار “ميمكنش نخمو غير في البشر فقط حرام نخليوه الأشجار تموت” يقول الجامعي في إشارة إلى أن المياه التي سيتم تحليتها ستمكن حتى بعض المغروسات في زمن الشدة من ضمان قسطها من المياه لتستمر الحياة.

 

وعلاقة بسياسة التقشف التي حرصت السلطات على تنزيلها على مستوى مدينة وجدة لمواجهة النقص الحاد من المياه خلال الفترة الماضية، كشف الجامعي أن هذه الإجراءات مكنت من توفير 30 متر مكعب في الثانية.

 

هذا الأمر مكن من ضمان تزود الساكنة بالمياه رغم أن الفترة الماضية شهدت وفادة قياسية للمغاربة المقيمين بالخارج، حيث استقبل مطار وجدة أنجاد وحدة 170 ألف شخصا في ظرف شهرين فقط.

 

غير أن الوالي أكد أنه إذا تم التغلب على الصعوبات بهذه الطريقة في الفترة الماضية، فإن الأزمة لم تنتهي و يمكن أن يتفاقم الوضع بعد 3 أو 4 أشهر إن لم تتهاكل التساقطات المطرية على المنطقة.

 

وذكر في السياق التفاعل مع مداخلات أعضاء المجلس، بمقترح قدمه في وقت سابق لتنظيم يوم دراسي حول الماء بالجهة، يكون محطة لمدارسة الأزمة والخروج بمقترحات لمعالجتها.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *