عاجل..جنايات وجدة تخفض عقوبة أشهر معتقلي جرادة وهذا تاريخ مغادرتهم للسجن

كتب في 2 ماي 2019 - 8:53 م
مشاركة

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية، بمحكمة الاستئناف بوجدة، مساء اليوم، بتخفيض العقوبة الحبسية في حق 18 من معتقلي حراك جرادة ضمنهم 3 نشطاء بارزين اعتقلوا قبل ايام من أحداث العنف التي عرفتها المدينة يوم 14 مارس من السنة الماضية.

 

وقضت المحكمة بتخفيض العقوبة في حق كل من مصطفى ادعينن، و أمين مقلش، و عبد العزيز بودشيش، وهم المعتقلون على خلفية حادثة سير قبل أن تحرك النيابة العامة متابعة ثانية تتعلق بالتحريض في حقهم، من 3 سنوات إلى 15 شهرا حبسا نافذا.

 

وعلى النحو نفسه، قررت المحكمة تخفيض عقوبة عبد الوهاب ايت أحمد إلى 15 شهرا حبسا نافذا.

 

فيما قررت المحكمة تخفيض العقوبة لكل من عبد اللطيف بن عمرات، و الميلود بوراصي، و  حسن غوماتي، و رضا بزة، و محمد مسعودي، و عبد القادر موغلي إلى 18 شهرا حبسا نافذا.

 

وقررت المحكمة أيضا تخفيض العقوبة لكل من حميد فرزوز، و الطاهر الكيحل، و يحي الكيحل، و محمد حشباي، و محمد حشباي، و ابراهيم لبخيت، و يحي القندوسي إلى  20 شهرا حبسا نافذا.

 

فيما قررت جعل عقوبة رضوان آيت ريموش في حدود 6 أشهر موقوف التنفيذ بدل سنتين موقوفة التنفيذ.

هذا وكانت النيابة العامة قد وجهت العديد من التهم للمعتقلين، ضمنها إضرام النار والمشاركة في ذلك، والتحريض على الاحتجاج، وتنظيم احتجاجات غير مرخص لها وغيرها من التهم.

وبالنظر إلى الحكم الصادر اليوم، فإن المعتقلين الثلاثة الأوائل، سيفرج عنهم بعد نحو شهر تقريبا من الأن، بالنظر إلى انهم أمضوا أكثر من شنة وشهر في السجن.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *