مهرجان “تحت الثلج” بقرية نائية، يثير غضب و سخرية الفيسبوكيين …!

كتب في 21 يناير 2020 - 11:30 م
مشاركة

أثار تنظيم مهرجان ثقافي بجماعة تونيفت إقليم ميدلت قبل يومين سيل من الغضب و السخرية في نفس الوقت، بسبب ما أسماه نشطاء الفيسبوك “الطريقة الغريبة التي نظم بها هذا المهرجان ، رغم تساقط الثلوج بكثافة على المنطقة”.

 

هذه الطريقة في الاحتفال ، التي تحدى فيها القائمون الطبيعة القاسية التي تعيشها ساكنة ميدلت هذه الايام بسبب الثلوج وبرودة الطقس ، خلقت موجة من الغضب، التي تجمع على أن ساكنة المنطقة في هذه الفترة الباردة هي بحاجة الى الالتفاتة والمساعدة لتخطي الظروف الجوية الصعبة وليست بحاجة إلى المهرجان.

 

حيث انتقدت صفحة “ميدلت تي في” في تدوينة لها المسؤولين عن المهرجان ووصفت ذلك “بالمهزلة” معتبرة أن جماعة تونيفت هي بحاجة إلى البنية التحتية وليس الى المهرجان الذي لسنا ضده”.

 

وأشار ناشط أخر معلقا على هذا الحدث “ان هذه الميزانية التي صرفت على هذا الحفل لو تم تحويلها لمساعدة ساكنة تونيفت بالافرشة ووسائل التدفئة لكان أفضل .

 

وفي سياق الموضوع أضاف ناشط محلي لشمس بوست ، أن الظرفية التي تم فيها اختيار تنظيم هذا المهرجان يثير الاستغراب رغم أن الجميع كان يعلم أن الثلوج سوف تتساقط بشكل كبير على هذه المنطقة النائية التي لا تتوفر في الأصل عن بنية تحتية حقيقية ” وهو ما ينطبق عليه عليه المثل القائل “آش خاصك العريان ..”

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *