مصرع شيخ ونفوق بغله في حادث مروع ضواحي وجدة

كتب في 28 أبريل 2019 - 2:04 م
مشاركة

 

شهدت الطريق رقم 2 الرابطة بين مدينتي وجدة والناظور، قبل قليل حادثة سير مميتة على مستوى منطقة سيدي حازم 30 كيلومتر شمال مدينة وجدة، الحادثة أودت بحياة شيخ ونفوق بغل على الفور.

 

ويعود سيناريو الحادث وفق ما إستقاه موقع “شمس بوست” من معلومات من مصادر جيدة الإطلاع، إلى حدود الساعة الحادية عشر من صبيحة هذا اليوم، لما غادر الضحية البالغ من العمر حوالي 50 سنة بلدية بني درار في اتجاه مسكنه الواقع بمنطقة سيدي حازم على متن عربة يجرها بغل، قبل أن تصدمه سيارة من النوع الخفيف أردته قتيلا على الفور بعد فقدان تحكمه في الدابة التي كانت تجر العربة، كما أدى هذا الحادث إلى نفوق البغل في الحين من جراء قوة الاصطدام.

وفي السياق ذاته، وفور علمها بالخبر هرعت مصالح الدرك الملكي لمكان الحادث من أجل إنجاز محضر قانوني لتحديد المسؤولية، فيما تولت مصالح الوقاية المدنية رفع جثة الضحية ونقلها نحو مستودع الأموات بمستشفى الفارابي بوجدة.

 

ويشار أن المحور الطرقي الذي شهد الحادث يعد نقطة سوداء بالنظر إلى كثرة حوادث السير المميتة الذي يعرفها، وخاصة خلال فصل الصيف، إذ سبق لسكان المنطقة أن نظموا عدة إحتجاجات بسبب ضحايا حوادث السير.

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *