والدة بلبل حراك الريف: لسنا إنفصاليين والريف جزء لا يتجزأ من المغرب

كتب في 27 أبريل 2019 - 12:58 م
مشاركة

 

في كلمة مؤثرة لوالدة المعتقل السياسي “نبيل أحميجق”، خلال الندوة الدولية الافتتاحية التي نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أمس الجمعة بنادي هيأة المحامين بالرباط، أكدت أن الريفيون ليسوا بانفصاليين كما يروج له البعض.

 

وأضافت، أن الريف جزء لا يتجزأ من المغرب، “أبناءنا تم إعتقالهم ظلما وعدوانا، والزج بهم في السجون والحكم عليهم بأحكام قاسية تؤدي ضريبتها نحن الآباء والأمهات، لا لشيء وإنما لسبب واحد، هو كون أن أبناءنا خرجوا للشارع من أجل الإحتجاج بشكل سلمي وحضاري لمطالبة الدولة ببناء مستشفيات للعلاج ومدارس لتعليم أبناءنا” تضيف والدة أحمجيق.

 

ووقفت السيدة “العالية” والدة “أحمجيق”، أو بلبل حراك الريف كما يلقب، مطولا عند معاناة عائلات المعتقلين التي تكبدوها بسبب المسافات الطويلة التي يقطعونها أسبوعيا من أجل زيارة أبناءهم بالسجون بالنظر إلى بعد المسافة بين مدينة الحسيمة والدار البيضاء، وما يتطلبه ذلك من مصاريف مالية أنهكت جيوبهم.

 

ولم تفوت والدة “أحميجق” الفرصة تمر دون الحديث عن المضايقات التي تتعرض لها العائلات من قبل إدارة السجن أثناء زيارة أبناءنا.

 

وفي سياق آخر، وجهت والدة “نبيل أحميجق” مجموعة من الاتهامات إلى بعض المنابر الإعلامية التي يتم تسخيرها من طرف بعض الجهات من “أجل تشويه سمعتنا من خلال تقديمنا للرأي العام وكأننا خونة للوطن”.

 

ووفق المتحدثة نفسها، فإن الهدف من ذلك، هو “نسف المجهود الكبير الذي نقوم به من أجل الدفاع عن حقوقنا وحقوق أبناءنا القابعين بمختلف السجون المغربية”.

وأشارت السيدة “العالية”، إلى وضع مدينتها الحسيمة، وهو وضع قالت بأنه وضع مزر بسبب غياب المشاريع التنموية، التي من شأنها أن تحرك العجلة الإقتصادية بالمدينة.

 

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد خصصت إستقبالا حارا لعائلات معتقلي حراك الريف، سواء خلال الندوة الدولة الافتتاحية التي أقيمت بنادي المحامين بالرباط صبيحة أمس الجمعة، وخلال الافتتاح الرسمي لأشغال المؤتمر الثاني عشر بمجمع الأمير مولاي رشيد بمدينة بوزنيقة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *