كورونا.. تونس تقر بانهيار نظامها الصحي ومخاوف من نهائي كأس أوروبا وأولمبياد طوكيو دون جمهور

كتب في 8 يوليوز 2021 - 10:28 م
مشاركة

أعلنت اليابان اليوم الخميس عن حالة الطوارئ الصحية الثالثة التي تشهدها البلاد منذ تفشي الجائحة، وعن تنظيم أولمبياد طوكيو دون جمهور ضمن الإجراءات الاحترازية، كما عبر مسؤولون أوروبيون عن مخاوفهم من احتشاد آلاف المشجعين لحضور المباراة النهائية لكأس أوروبا، والتي ستقام الأحد المقبل في لندن.

وقالت وزارة الصحة التونسية اليوم إن المنظومة الصحية في البلاد انهارت مع امتلاء أقسام العناية الفائقة وإرهاق الأطباء والتفشي السريع لجائحة كورونا.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية نصاف بن علي لإذاعة محلية في تونس “نحن في وضعية كارثية، المنظومة الصحية انهارت، لا يمكن أن تجد سريرا إلا بصعوبة كبرى، نكافح لتوفير الأكسجين، الأطباء يعانون إرهاقا غير مسبوق”.

وأضافت أن “المركب يغرق”، داعية الجميع إلى توحيد الجهود.

وسجلت تونس قرابة 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا و134 وفاة أمس الأربعاء، في زيادة قياسية يومية منذ بدء الجائحة، مع تزايد المخاوف من ألا تتمكن الدولة من السيطرة على التفشي.

وبعدما نجحت في احتواء الموجة الوبائية الأولى العام الماضي تواجه السلطات التونسية حاليا صعوبة في التعامل مع زيادة الإصابات، وفرضت حجرا صحيا شاملا في بعض المدن منذ الأسبوع الماضي، لكنها رفضت فرض العزل العام على المستوى الوطني بسبب الصعوبات المعيشية والاقتصادية.

 

وفي سياق متصل، قال السفير القطري لدى تونس سعد ناصر الحميدي اليوم إن بلاده سترسل مساعدات طبية إلى تونس تشمل مستشفى ميدانيا بسعة 200 سرير و100 جهاز تنفس صناعي لمكافحة فيروس كورونا.

وجاء تصريح السفير القطري عقب لقائه مع رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، وفق بيان لرئاسة الحكومة.

نهائي كأس أوروبا

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن العديد من المسؤولين الأوروبيين عبروا عن قلقهم بشأن المباراة النهائية لكأس أوروبا التي ستقام في ملعب ويمبلي في لندن الأحد المقبل بين منتخبي إيطاليا وإنجلترا.

ومن المحتمل أن تكون المباراة النهائية “أكبر تجمع لحدث رياضي في أكثر من 15 شهرا في المملكة المتحدة”، وفقا للحكومة البريطانية، في حين يرتفع عدد حالات كوفيد-19 بسبب السلالة المتحورة “دلتا” (Delta)، ووصل إلى 30 ألف حالة يوميا هذا الأسبوع في بريطانيا.

وبلغ عدد المشاهدين -الذي ارتفع خلال نصف نهائي كأس أوروبا- قرابة 65 ألفا، وفقا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهو الجهة المنظمة للحدث.

 

وأظهرت دراسة نشرت نتائجها اليوم الخميس أن الإصابات بالفيروس في إنجلترا زادت إلى 4 أمثالها في شهر واحد منذ أوائل يونيو/حزيران الماضي، وذلك قبل خطط رئيس الوزراء بوريس جونسون لإعادة فتح الاقتصاد بالكامل يوم 19 يوليو/تموز الجاري على الرغم من أن التوقعات تشير إلى ارتفاع عدد الإصابات.

وكانت السلطات الصحية الفرنسية قد رصدت 9 مصابين بالسلالة المتحورة دلتا في منطقة فوغ شرقي البلاد، وكانوا من بين المشجعين العائدين من هنغاريا، حيث حضروا مباراة البرتغال وفرنسا ضمن كأس أوروبا لكرة القدم.

قادة أوروبيون قلقون

وسبق للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن عبرت يوم الجمعة الماضي عن قلقها بشأن عدد المتفرجين المسموح لهم بحضور نهائيات كأس أوروبا في المملكة المتحدة، حيث ازدادت إصابات كورونا بشكل كبير جراء السلالة المتحورة دلتا الشديدة العدوى.

ووفقا للحكومة البريطانية، سيسمح لأكثر من 60 ألف متفرج بالحضور في مدرجات ملعب ويمبلي بدلا من 40 ألفا كما كان مقررا سابقا في هذا الملعب الذي تبلغ سعته القصوى 90 ألف شخص.

وأضافت المستشارة الألمانية خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء بريطانيا “أتساءل حقا ما إذا كان هذا مبالغا فيه”، في إشارة إلى عدد المشجعين المسموح لهم بحضور المباراة النهائية في ويمبلي.

وإلى جانب ميركل، عبر أيضا كل من رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي ومارغاريتيس سكيناس نائب رئيسة المفوضية الأوروبية عن مخاوفهما في الموضوع نفسه.

طوارئ في اليابان

وفي اليابان، أعلن رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا حالة الطوارئ الصحية الثالثة التي تشهدها البلاد منذ تفشي جائحة كورونا، ويأتي قراره بعد تجاوز عدد الإصابات بالفيروس في العاصمة 900 إصابة يوميا.

وأشار سوغا إلى أن السلالة المتحورة دلتا من الفيروس تنتشر بسرعة في اليابان، وهي تعتبر أكثر سمية وخطورة من السلالات الأخرى.

وستستمر حالة الطوارئ حتى 22 أغسطس/آب المقبل، مما يعني أنها ستغطي فترة إقامة أولمبياد طوكيو المقرر افتتاحه بعد أسبوعين.

وقالت وزيرة الأولمبياد في اليابان ماروكاوا تامايو اليوم إن أولمبياد طوكيو سيقام دون جمهور جراء وباء كورونا، وجاء القرار عقب اجتماع ضمن اللجنة المنظمة للحدث الأولمبي وحاكم طوكيو والحكومة اليابانية واللجنة الأولمبية الدولية.

وأبدى رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ تأييده الكامل لسعي السلطات اليابانية من أجل التنظيم الآمن للأولمبياد، وقال “لقد أثبتنا هذه المسؤولية منذ اليوم الأول لتأجيلها (العام الماضي)، وسنبدي اليوم تأييدنا لأي قرار يتعلق بسلامة الرياضيين المشاركين في الأولمبياد من شتى أصقاع العالم”.

ومن المقرر افتتاح أولمبياد طوكيو الصيفي في 23 يوليو/تموز الحالي، بعد تأجيل موعده الذي كان مقررا في صيف 2020 بسبب الأزمة الصحية العالمية التي أحدثتها جائحة كورونا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *