الفضاء المغربي للمهنيين يشيد بسلطات وجدة ويستنكر “تهديد” كاتبه الاقليمي

كتب في 4 يونيو 2020 - 1:30 م
مشاركة

أشاد الفضاء المغربي للمهنيين بالشرق، بالمجهودات المبذولة من مختلف المتدخلين لمواجهة جائحة كورونا.

 

وقال الفضاء في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، أنه “بتقييمه لوضع التجار والمهنيين وما خلفته جائحة كورونا من آثار اقتصادية واجتماعية عليهم، وقف على الإجراءات المتبعة للرفع التدريجي للحجر الصحي لتمكين المهنيين والتجار من الرجوع إلى أنشطتهم المهنية ووضع منهجية تشاركية لإنجاح العملية مع المحافظة على سلامة المواطنين”.

 

وهي مناسبة يضيف الفضاء “للتنويه بالمجهودات المبذولة من طرف الحكومة سواء في المجال الصحي لمحاصرة الوباء أو في المجال الاجتماعي وكذلك من حيث الدعم المخصص للأسر المعوزة أو من الناحية الاقتصادية من خلال دعم ومواكبة المقاولات المتضررة من جائحة كورونا”.

 

وبهذا الخصوص نوه الفضاء “بتضحيات المهنيين بالجهة الشرقية وانخراطهم الإرادي في إغلاق محلاتهم التجارية والتضحية الجسيمة التي أبداها هذا القطاع استجابة لنداء الوطن”.

 

كما أشاد “باللقاء التواصلي والتشاوري ولحوار السيد رئيس الحكومة مع الغرف المهنية والجمعيات المهنية وإشراكها في بلورة رؤية شاملة ومتكاملة للقطاع لما بعد جائحة كورونا”.

 

هذا بالاضافة إلى تويهه “بمجهودات السلطات العمومية في تدبير أزمة جائحة كورونا والمقاربة التشاركية التي تعقدها مع الجمعيات المهنية بأقاليم الجهة للتهيئ لما بعد 10 يونيو.

 

وفي نفس السياق أشاد الفضاء “بدور السلطات العمومية في استتباب الأمن والحفاظ على صحة المواطنين وتحثها على مزيد من الحوار والتشاور وتوسيعهما لتشمل كل الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والمنتخبين المحليين والجهويين”.

 

كما وقف الفضاء يضيف البلاغ: “عند الاعتداء اللفظي والتهديد بالحرق الذي تعرض له الكاتب الإقليمي للفضاء المغربي للمهنيين أحمد العامري يوم 01 يونيو 2020 بمقر ولاية جهة الشرق من طرف أحد الأشخاص وبحضور السلطات المحلية”.

 

وأشاد بما أسماه “صمود أحمد العامري وتضحياته ومجهوداته المبذولة بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشرق كعضو منتخب فيها، وكذلك بدفاعه المستميت كفاعل جمعوي لتبليغ انتظارات المهنيين عموما والتجار خصوصا للعودة المنتظمة والمدروسة لأنشطتهم التجارية”.

 

كما أكد على تضامنه الكبير مع العامري، بسبب ما قال عنه “التهديدات الرعناء التي تعرض لها”.

 

 

وأدان ما وصفه بـ”السلوك العدواني المتكرر” والذي سبق لوتعرض له العامري “في سياق الدفاع عن قطاع التجارة ومصلحتهم بمدينة وجدة”.

 

ودعا الفضاء السلطات المحلية “القيام بالمتعين في هذه النازلة المؤسفة التي تابعت فصولها”.

 

مؤكدا “متابعة مجريات هذه التهديدات وتمسكه بالدفاع عن العامري بكل الوسائل القانونية”.

 

وجدد الفضاء في نهاية بلاغه “تنويهه بالمجهودات الجبارة وغير المسبوقة للحكومة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك حفظه الله، وامتنانه لكل الأطر الصحة ونساء ورجال التعليم وأعوان النظافة وكافة المهنيين، ورجال السلطة والأمن وأفراد القوة العمومية بمختلف مكوناتها، والمجالس المنتخبة وهيئات المجتمع المدني بالجهة الشرقية والأحزاب السياسية والنقابات ومؤسسات الإعلام الجهوية التي ساهمت بأدوارها الطلائعية خلال الحجر الصحي آملين أن نخرج من الحجر الصحي سالمين غانمين”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *