إعطاء الانطلاقة الفعلية لتطبيق المقتضيات الجديدة المتعلقة بالترحال الرعوي من تزنيت

كتب في 20 مارس 2019 - 8:41 م
مشاركة

الحسين بالهدان

أعطيت اليوم الأربعاء، من تيزنيت الانطلاقة الفعلية لتطبيق المقتضيات الجديدة المضمنة بالقانون رقم 13-113 المتعلق بالترحال الرعوي، وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية ونصوصه التطبيقية، وذلك في اجتماع موسع للجنة الاقليمية للمراعي المنعقد، عقد بمقر عمالة تيزنيت، تحت رئاسة عامل الاقليم وبحضور أعضاء هذه اللجنة من المصالح الإدارية والسلطات المحلية والأمنية والهيئات المنتخبة وفعاليات من المجتمع المدني من فدراليات ذوي حقوق الاركان والتعاونيات الرعوية ومعنيين بهذا المجال وبمشاركة مسؤولين مركزيين وجهويين للقطاعات الوزارية المعنية بالنشاط الرعوي ، وذلك تفعيلا لمقتضيات هذا القانون ونصوصه التطبيقية .

 

هذا ويروم اجتماع هذه اللجنة الاقليمية المحدثة على مستوى إقليم تيزنيت طبقا للدورية الوزارية المشتركة وملحقها عدد 116 بين وزارتي الداخلية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لتدارس الإجراءات والتدابير الواجب اتخاذها لتهيئ أحسن الظروف لتنزيل تطبيق هذا القانون وتفعيل دور اللجنة الاقليمية للمراعي في تأطير تنقلات الرعاة الرحل مع القطيع وتدبير النشاط الرعوي داخل النفوذ الترابي لإقليم تيزنيت، بتنسيق مع اللجنة الجهوية للمراعي بما يضمن احترام حرمات الدواوير والاملاك والمزارع الخاصة وشجر الاركان الذي يشكل الغطاء الغابوي الأساسي بالمنطقة ومورد معيشي للساكنة المحلية ، تفاديا لأي احتكاك مع هذه الساكنة والمساس بمصالحها ، بما يضمن كذلك استمرارية هذا النشاط الرعوي الموروث ابا عن جد في أحسن الظروف .

 

هذا وبعد افتتاح الاجتماع بكلمة تأطيرية لعامل الإقليم رئيس اللجنة، وتقديم عروض حول مقتضيات القانون 13-113 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية ونصوصه التطبيقية، والحالة الراهنة للمجالات الرعوية بالإقليم وتنقلات قطعان الرحل، ومداخلة المدراء الجهويين للمصالح الخارجية المعنية وتدخلات أعضاء اللجنة الاقليمية حول أنسب السبل لحسن تدبير هذا النشاط والردود التوضيحية من الادارات الاقليمية والمصالح المعنية وبعد نقاش مستفيض وفي إطار النهوض بقطاع المراعي وتنميته وإحداث مساحات رعوية شاسعة سبق قبل صدور هذا القانون الجديد أن تم وضع برنامج لتنمية المراعي بالإقليم، وفي هذا السياق عملت المصالح الاقليمية للفلاحة بمعية السلطة الاقليمية على إرساء أسس تهيئة الأماكن المخصصة لهذا الغرض حيث وقع الاختيار على اربع جماعات بإقليم تيزنيت.

ويتعلق الأمر بمرعى مشاع القبيلة بجماعة المعدر الكبير على مساحة 2000 هكتار من الغرس، و مرعى اداداس بجماعة تاسريرت قيادة املن تيزنيت على مساحة 10000 هكتار، ومرعى سيدي احمد اوموسى بدائرة انزي اقليم تيزنيت على مساحة 1500 هكتار من الغرس و 1000 هكتار الان في طور استكمال نمو نبتة القطف، و مرعى ايت بونوح دائرة تافراوت اقليم تيزنيت على مساحة 15000 هكتار، 2000 هكتار في طور استكمال الغرس مع إعطاء الفرصة لنمو الأعشاب الطبية والعطرية على مساحة 13000 هكتار.

 

وفي هذا السياق، اقترحت اللجنة الاقليمية، تسوية وضعية الرعاة الرحل المتواجدين بالإقليم وفق بنود قانون الرعي بدراسة طلبات تراخيصهم، و فتح جزء من المجال الرعوي المعدر الكبير على مساحة 1000 هكتار وفق الاجراءات القانونية المحددة لتأطير هذا الرعي لفائدة الكاسبة في حدود 6000 رأس في انتظار استكمال نمو نبتة القطف في الاجزاء الاخرى .

 

كما إقترحت، تقديم الدعم للكاسبة المحليين والقادمين، و التنسيق مع السلطات المحلية والجماعات الترابية والمصالح الاقليمية للفلاحة والمياه والغابات ومصالح أملاك الدولة، لإحداث مجالات رعوية تابعة لها على الممرات التقليدية للرعاة الرحل.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *