عاجل .. بسبب كورونا وفاة الدكتورة “مريم أصياد” شهيدة الواجب الوطني

كتب في 4 أبريل 2020 - 7:08 م
مشاركة

 

شمس بوست: سفيان بولَصضال

بعد تدهور حالتها الصحية جراء إصابتها بعدوى فيروس كورونا المستجد، الدكتورة “مريم أصياد” توافيها المنية ظهر اليوم السبت 04 أبريل 2020 وهي في ساحة الحرب ضد الوباء.

الدكتورة “مريم أصياد” البالغة من العمر حوالي 53 سنة، طبيبة مختصة في طب الأطفال، كانت تمارس مهامها في مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدارالبيضاء.

ويذكر أن إصابتها بعدوى فيروس كورونا المستجد جاءت على خلفية عزاء أقيم في مسكنها، ليتم نقلها في البداية إلى مستشفى سيدي مومن حيث كانت تعالج به، إلا أنها تعرضت في الساعات الأولى من صباح يوم السبت لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس مصحوبة بإشكال في نسبة السكري وارتفاع في ضغط الدم، مما تطلب نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، وخضعت لمتابعة صحية كبيرة وبذلت مجهودات لإنقاذها، وهو ما تم التمكن من تحقيقه، حوالي الساعة السادسة صباحا، لكن النوبة القلبية عاودتها هذا الزوال وعجّلت بوفاتها.

وعلى إثر هذا المصاب الأليم تقدمت النقابة المستقلة للأطباء القطاع العام بتعازبها الحارة لعائلة الفقيدة، ولعموم زملائه الأطباء الذين يقفون في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء.

 

وبدوره يتقدم موقع “شمس بوست” بأحر التعازي الخالصة لأفراد عائلتها الصغيرة و الكبيرة و للجسم الطبي كافة.. و إنا لله و إنا اليه راجعون.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *