العادلي..رب أسرة أصم وأبكم يعيش حياة الجحيم ورجليه مهددة بالبتر

كتب في 29 دجنبر 2019 - 9:57 م
مشاركة

شمس بوست: نور الله بقالي

العادلي مجاهد، رب أسرة من حي لازاري بمدينة وجدة، شائت الأقدار أن يعيش حياة المرض منذ 3 سنوات، ولقلة ذات اليد، أضحى مرضه يفتك به يوم بعد أخر.

 

العادلي يعاني من إعاقة الصم والبكم، كان قبل أن يشتد الخناق على الحدود بين المغرب والجزائر، يعمل بائع للبنزين القادم من الجارة الشرقية، كما هو الشأن للآلاف من أقرانه من سكان وجدة والمنطقة الشرقية.

 

يعاني مجاهد أيضا من مرض السكري المزمن، وهو المرض الذي فاقم مرضه الذي أصاب رجليه.

ووفق مصدر مقرب من العادلي، فإن الأطباء في المستشفى الجهوي الفارابي، خلصوا في إحدى زياراته إلى هذه المؤسسة الاستشفائية العمومية إلى ضرورة بتر إحدى رجليه، حتى لا ينتشر المرض إلى أعلى جسده، الأمر الذي سيشكل خطرا على حياته.

 

بعد ذلك وفق نفس المصدر، زار المركز الاستشفائي محمد السادس، حيث طلب منه الأطباء هناك اجراء فحص بالاشعة وهو فحص لا يمكلك القدرات المادية لاجرائه، وهو على حاله كما تشير إلى ذلك الصور، وأصبحت حياته يوما بعد أخر مهددة أمام غياب العلاج.

 

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *