مديرية الجديدة تخرج عن صمتها.. تضامن مطلق مع الأساتذة

كتب في 11 دجنبر 2019 - 4:12 م
مشاركة

 

بعد اعتصام استمر أزيد من أسبوع، خرجت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في الجديدة، عن صمتها، وأعلنت تضامنها مع الأطر التربوية التي تعرضت للتشهير، والتهديد، كما عبرت عن موقفها الرافض ل”المس بنساء ورجال التعليم”.

وأصدرت المديرية الإقليمية، أمس الثلاثاء، بلاغا في الموضوع، عبرت من خلاله عن تضامنها، ووقوفها إلى جانب الأساتذة المعنيين بالتهديد، تحت طائلة تقديم كل أشكال الدعم الممكنة.

ونبهت المديرية الإقليمية، في بلاغها، أن نساء ورجال التعليم أصحاب رسالة، ولا يمكن السماح بالاعتداء عليهم إن ماديا أو معنويا، أو حتى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشددة على ضرورة محاربة العنف في المجتمع المدرسي.

بلاغ المديرية يأتي تزامنا مع الاعتصام الذي يخوضه عدد من الأطر التعليمية والإدارية، منذ أزيد من أسبوع، احتجاجا على ما وصفوه ” تهديدات تطالهم من خارج المؤسسة التعليمية اولاد حمدان في الجديدة”، والتي ذهبت حد ترحيل أستاذ لعائلته، خوفا من تطورات محتملة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *