من جديد..دورة أكتوبر بمجلس وجدة تعقد بمن حضر

كتب في 12 أكتوبر 2019 - 7:10 م
مشاركة

دورة بعد أخرى يراكم مجلس مدينة وجدة، المزيد من الفشل، فبعدما اعتقد العديد من المتابعين بأن تصريحات بعض أعضاء المجلس، خاصة الذين قادوا عملية حل اللجان وإقالة رؤسائها ونوابهم، وتشكيل لجان أخرى، جدية وسيتم فعلا احترام آجال الدورات، لتعقد في موعدها، إلا أن هذه التصريحات تلاشت مع أول امتحان يعيشه المجلس بعد التركيبة الجديدة للجان.

 

وفشل مجلس المدينة من عقد الجلسة الأولى من الدورة التي كانت مقررة يوم 4 اكتوبر الجاري، قبل أن يحصد فشلا ثانيا بعدم تمكنه بسبب عدم توفر النصاب القانوني من عقدها في 9 أكتوبر، ليظل الخيار القانون والأخير لعقد الدورة هو جلسة يوم الثلاثاء المقبل التي ستعقد بقوة القانون بمن حظر.

 

ووفق العديد من المراقبين فتوصيف مجلس المدينة بمجلس من حضر لم يكن مجانبا للصواب، على اعتبار أن القاعدة فيه هي عقد دوراته بمن حضر، فيما الاستثناء هو عقد الدورة منذ الجلسة الاولى.

 

وبهذا الامتحان الذي اجتازها المجلس، فإن وضع البلوكاج لازال قائما ويضيع على المدينة الكثير من الوقت، إذ أن الزمن المهدور في التأجيل وفق العديد من المراقبين يقارب تقريبا نصف عمر المجلس، وهو ما يتطلب على حد تعبير العديد منهم تدخل سلطات الداخلية لاتخاذ الإجراءات القانونية، في حق المجلس.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *