إنهيار جديد في “سقف” بالحي الجامعي بوجدة يثير المزيد من المخاوف لدى الطلبة

كتب في 2 أكتوبر 2019 - 1:08 م
مشاركة

لازالت عدد من  الأجنحة السكنية بالحي الجامعي بوجدة تعيش على وقع حوادث  مختلفة بسبب الأوضاع التي تعاني منها، من رطوبة وقدم التجهيزات، وغيرها” حسب مصدر طلابي.

 

وقبل يومين شهد جناح بالحي، انهيار  سقف إحدى مراحيضه كاد أن يتسبب حسب ما وصفه ذات المتحدث في “الكارثة”  دون أن تتدخل الجهات المسؤولة داخل الحي لإصلاح ما يمكن إصلاحه. 

 

وأضاف ذات المصدر للموقع، أنه ورغم دق ناقوس الخطر في أكثر من مرة حول الخطر المحدق بالطلبة القاطنين بسبب وضعية المرافق، لكن دون أن نجد أذانا صاغية”.

وقال مصدر طلابي أخر، إنه “في الوقت الذي كنا ننتظر من إدارة الحي الجامعي ومن المسؤولين المعنيين بناء أجنحة سكنية جديدة تكفينا غلاء الكراء خارجه، ومكتبات أخرى تكفينا مشكل الإكتظاظ، ومطاعم   تيسر علينا سحب الوجبات نظير ما نعانيه من طول الطوابير، ومصحة جاهزة تتوفر فيها أدوية نستغني بها عن غيرها لبعد المستشفيات وغياب الإسعافات فإننا في المقابل نرى أن هذه الإدارة لم تستطع حتى أن تتحمل مسؤوليتها الكاملة  في إصلاح المرافق القديمة التي بنيت منذ عقود “.

 

وأضاف المصدر نفسه “كل مرة نتفاجأ بحادثة من الحوادث بمختلف الأشكال داخل الأجنحة السكنية، كان أخرها  لإحدى المراحيض داخل الجناح g حيث انهار سقفه، وهو الحادث الرابع في نفس الجناح”.

 

وأوضح أن “المؤسسة المسؤولة عن تشييد وتدبير الأحياء الجامعية، لا زالت تستعمل سياسة الآذان الصماء دون أن تتدخل لإصلاح ما يمكن إصلاحه، أملا في بناء أجنحة سكنية جديدة نستغني بها عن القديمة “.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *