باريس تهتز احتفاء بابن قرية نواحي تاونات.. أحدث ثورة في بطاريات الهاتف النقال

كتب في 21 شتنبر 2019 - 1:34 م
مشاركة

 

عاد رشيد اليزمي، ابن قرية جبلية نواحي تاونات، يوم الثلاثاء الماضي، ليصنع الحدث، ويتألق في سماء باريس بفرنسا.

المخترع المغربي، ابن منطقة اولا آزم، حاز على جائزة المستثمر العربي في مجال “التطبيقات الخضراء” خلال حفل بمقر اليونيسكو، وتكافئ هذه الجائزة الأداء المتميز للأشخاص والشركات في مجال”الاستثمار المستدام”.

 

اسم المخترع المغربي رشيد اليزمي برز، منذ سنوات قليلة، إثر تصنيفه ضمن أهم عشر شخصيات مسلمة سنة 2015 ، نظرا لإنجازاته العلمية الكبيرة، خاصة باختراعه شريحة من الليثيوم تعتبر اليوم من مكونات بطاريات الهواتف النقالة الأساسية.

 

ويروم هذا الاختراع، حسب مواقع متخصصة في الاختراعات العلمية، إنقاذ الآلاف من الجرحى، والقتلى، بسبب مشكلة انفجار البطاريات، التي قال العالم اليزمي إنها ظلت مستعصية عن الحل إلى اليوم، كما ظل يؤكد على ضرورة استغلال الطاقات المتجددة، بالنظر إلى انعكاساتها الاقتصادية، وأهميتها في توفير فرص الشغل، فضلا عن الحفاظ على البيئة.

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *