بوزنيقة تتحول إلى محج لأمراء العائلة الملكية 

كتب في 18 نونبر 2021 - 3:38 م
مشاركة
الملك محمد السادس

 

كشفت صحيفة الأيام الأسبوعية، في عددها الصادر من 18 إلى 24 نونبر الجاري، أن الملك محمد السادس مازال مقيما في إقامته الخاصة بمدينة بوزنيقة للأسبوع الثالث على التوالي.

وأضافت الأسبوعية المغربية، أن الملك قدم إلى بوزنيقة من قصره في فاس الذي مكث فيه لقرابة 11 شهرا.

وأبرزت الصحيفة أن الملك خلال تواجده في المدينة الساحلية يتردد على محميتها الطبيعية لممارسة واحدة من هواياته المفضلة، والمتمثلة في القنص.

وأضاف المصدر نفسه، أن مدينة بوزنيقة عرفت خلال نهاية الأسبوع الذي ودعناه، توافد أمراء العائلة الملكية يوم الجمعة الماضي، على غرار  الأمير مولاي الحسن، والأميرة لالة خديجة، ثم الأمير مولاي رشيد.

وخلال يوم الأحد، تضيف الصحيفة حلت بالمدينة الأميرات شقيقات الملك، للالتحاق بباقى أفراد العائلة الملكية، بعدما اختارها محمد السادس مقاما له منذ أسبوعين.

وطيلة الأسابيع الثلاثة الماضية، تقول الصحيفة، عرف الطريق السيار الرابط بين مدينتي بوزنيقة والرباط تواجدا غير عادي لعناصر الدرك الملكي، الذين يؤمنون مرور الأمراء والأميرات.

كما يشهد شارع الحسن الثاني بمدينة بوزنيقة الساحلية، والمؤدي للاقامة الملكية، حضورا مكثفا لعناصر الأمن الوطني، حيث يتم إخلاء جميع الشوارع المؤدية إلى الإقامة الملكية من السيارات المركونة.

وكان الملك محمد السادس قد استقبل في الإقامة ذاتها، رئيس الغابون، علي بونغو، يوم الخميس الماضي، في زيارة له للمغرب لم تستغرق مدة طويلة، كما هي عادته. وهو المعروف بحضوره للمغرب عدة مرات في السنة، حيث تربطه علاقة وطيدة بالملك منذ أن كان وليا للعهد.

وهي العلاقة التي ورثها الملك والرئيس من صداقة والديهما الراحلين الحسن الثاني والرئيس الغابوني عمر بونغو.

المصدر: أسبوعية الأيام

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *