حجيرة في فاتح ماي: نعيش ازمة وعلى الحكومة التدخل..وبوشاكور: نحن مقبلين على تغيرات (فيديو و صور)

كتب في 1 ماي 2019 - 5:47 م
مشاركة

خرج المئات من العمال التابعين للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، في مسيرة جابت عدد من شوارع مدينة وجدة، إحتفالا بعيد الشغل، وأيضا للتعبير عن مطالبهم وإنشغالاتهم.

 

وقبل ذلك عقدت النقابة، مهرجانا خطابيا، بساحة المغرب، أين يقع حزب الاستقلال.

وعرف المهرجان بالاضافة إلى مشاركة عدد من الوجوه النقابية، مشاركة عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة، والبرلماني عن دائرة وجدة أنكاد والقيادي في حزب الميزان.

 

وأبرز حجيرة في تصريح لشمس بسوت، أن فاتح ماي، هي “مناسبة للتذكير بالازمة الاقتصادية التي تعيشها الجهة”.

وأضاف أنه من واجب الحكومة، بعد النداءات التي وجهت لها في البرلمان، وبمناسبة فاتح ماي للالتفات إلى هذه المنطقة.

 

وأشار في هذا السياق، إلى أن الملك محمد السادس، قاد مجهودات كبيرة في المنطقة، من الواجب على الحكومة مواكبتها من خلال استقدام الاستثمارات، وإخراج التجار من الأزمة التي يتخبطون فيها، وأيضا إخراج القوانين التي تهم الطبقة العاملة إلى الوجود.

وأكد حجيرة أيضا، بأن الحزب بكل تنظيمه وفريقيه في مجلس النواب والمستشارين، دائما إلى الجانب الشغيلة المغربية.

 

من جانبه، قال سوفيان بوشاكور، منسق جهة الشرق، للنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني، المضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب، أن فاتح ماي فرصة للاحتفال مع الشغالين، ولا يجب أن يكون ألية للترافع غير البناء.

وأبرز بوشاكور في تصريح لشمس بوست، أنهم في قطاع التعمير حضروا أيضا للترافع عن مشاكلهم، خاصة وأن القطاع مقبل على عدة تغييرات بعد تنزيل الجهوية، وميثاق اللاتمركز.

 

وأكد ان الطبقة العاملة تتوخى أيضا التاكيد على أنها تدعم السلم الإجتماعي، في المقابل يجب على الحكومة أن تتفهم ذلك وتستجيب للمطالب.

من جانبه، كشف يحيى عابدي، الكاتب الجهوي للجامعة الحرة للتعليم، أن قطاع التعليم في حالة يرثى لها، ولعل أبرز ما يعكس ذلك ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على حد تعبيره.

 

وأضاف في تصريح لشمس بوست، أن “نتائج الحوار المركزي، لم تكن مرضية ولا مشرفة”، وأن “بعض الفئات لم تجد نفسها في هذا الاتفاق”.

وأشار إلى أن نقابتهم قبلت بهذا الاتفاق مؤقتا على أساس أن يكون هناك حوار أخر.

ووجهة عدة إنتقادات إلى حكومة العثماني، التي قال بأنها تزكي كل الأمور التي يرفضها الشعب المغربي وكانها “تغانن” الشعب المغربي على حد تعبيره، في إشارة منه إلى أن هذه الحكومة تتحدى المواطنين وتصدر قرارات ليست في صالحهم.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *