بشراكة مع مدارس فرنسية.. إحداث أول مدرسة عليا للكيمياء بالمغرب

كتب في 13 أبريل 2019 - 7:00 م
مشاركة
ينتظر أن تتعزز المؤسسات التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، بإحداث المدرسة الوطنية العليا للكيمياء، وذلك بعد أن تمت المصادقة على المشروع خلال المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس المنصرم.
ويأتي إحداث هذه المؤسسة، وفق بلاغ للجامعة، بغية الإستجابة للحاجيات الملحة لسوق الشغل لاسيما على مستوى الهندسة الكيميائية التي تساهم في خلق قيمة مضافة في وسط سوسيو اقتصادي محلي وجهوي ووطني هو في تحول مستمر.
وأضاف المصدر أن هذه المدرسة، التي سيتم إحداثها بشراكة مع “المدرسة الوطنية العليا لمونبيلييه” و”المدرسة الوطنية العليا للكيمياء بليل”، ستشرف على تكوين مهندسين كيميائيين من مستوى عال، في مهن الانتاج والبحث والتسيير في مياديين الكيمياء الدقيقة وكيمياء المواد والبيئة والتنمية المستدامة.
وكان مجلس الحكومة، قد صادق خلال اجتماعه الخميس بالرباط، برئاسة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على مشروع مرسوم حول إحداث مؤسسات جامعية جديدة وتغيير تسمية مؤسسات أخرى. ويتضمن مشروع هذا المرسوم إحداث مدرسة وطنية عليا للكيمياء تابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *