الشيخ بن حمزة: “الجيش الذي كان مختبئا هو جيش الأطباء والممرضين والمسعفين”

كتب في 27 أبريل 2020 - 6:15 م
مشاركة

قال الشيخ مصطفى بن حمزة رئيس المجلس العلمي بوجدة وعضو المجلس العلمي الأعلى بالمغرب، ان ” الجيش الذي كان مختبئا وهو جيش الأطباء والممرضين والمسعفين”.

 

 

وأكد الداعية المغربي، في تدوينة نُشرت عبر صفحته الرسميه بفايسبوك، قائلا: “وباء كورونا هو زلزال عالمي يجعل الناس يرجعون إلى أشياء، أولا مسألة البحث العلمي والعلم. ووجدننا الآن الجيش الذي كان مختبئا وهو جيش الأطباء والممرضين والمسعفين. هؤلاء طبعا لم تكن لهم المكانة التي كانت لغيرهم”.

 

وأضاف الشيخ، “كانت فئات أخرى تحظى بكل اهتمام المجتمع، بحيث كان الطبيب غير معروف المكانة، الآن جاءت اللحظة لنعيد ترتيب الأشياء، البحث العلمي عموما، والأطباء وكل ما يتعلق بهم ثم تجهيز المستشفيات. ولولا أن المغرب كانت له فرصة هذا الصندوق الذي أُحدث لكانت المشكلة كبيرة جدا، والولايات المتحدة الأمريكية تقر على نفسها بأنها ليست لها القدرة الاستيعابية لتلقي كل هؤلاء المرضى. والناس في بعض الدول كإيطاليا أو إسبانيا لا يجدون مكانا في المستشفى، وفي فرنسا كان الناس يبعثون إلى ألمانيا، قبل الآن، أما الآن فلا أحد عنده فائض في العتاد، والكل يسارع الزمن لأن هذا لم يكن متوقعا”.

 

 

وأكد بن حمزة أن هذا سيعيدنا من جديد إلى الوزارات والمراكز البحثية ومراكز البحث العلمي التي يجب أن تكن لها اعتمادات حقيقية وأن تكون هناك خطوات جديدة لدعمها دعما استثنائيا ويجب أن تقوى المستشفيات الجامعية وكليات الطب والصيدلة ومدارس التمريض لأن هذا قد يقع مرة أخرى، ونسأل الله تعالى ألا يتكرر هذا قريبا ولكن لابد أن نقول بأن الاستثمار في الميدان العلمي وفي الميدان الطبي ليس استثمارا خاسرا ويجب أن ننقص من الأشياء الأخرى، التي كان الاهتمام بها كبيرا ويتحدث عنها صباح مساء، نعطيها حجمها وتتراجع قليلا إلى الوراء ليبقى الاهتمام بما هو علمي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *