أبودرار يطالب النيابة العامة ووزير الداخلية بفتح تحقيق في وفاة بلفقيه.. ويكتب:”دم بلفقيه على عاتق هؤلاء”

كتب في 21 شتنبر 2021 - 1:16 م
مشاركة

خلفت وفاة المرشح السابق لرئسة مجلس جهة ڭلميم وادنون، عبدالوهاب بلفقيه، صدمة لدى أقاربه وأصدقائه ومتتبعي الشأن السياسي بالمغرب وبجهة ڭلميم على وجه الخصوص، بعدما فارق بلفيقه الحياة قبل ساعات قليلة متأثرا بإصابته بطلق ناري، لازالت وقائعها محط جدل كبير.

 

وفي هذا السياق طالب المرشح عن حزب الاتحاد الاشتراكي للجهة محمد أبودرار والذي يدعمه بلفقيه، النيابة العامة و وزير الداخلية بفتح تحقيق معمق في الموضوع وترتيب الجزاءات اللازمة.

 

وجاء ذلك في تدوينة نشرها أبودرار قبل قليل قال فيها :”دم عبد الوهاب بلفقيه على رقبة كل مسؤول لم يلزم الحياد وكان طرفا في العملية الانتخابية عبر اساليب الترهيب والترغيب…”

 

 

وتابع أبودرار :”دم عبد الوهاب بلفقيه على رقبة كل خائن غدار خان الملح والعشرة حفاظا على مصالح شخصية او طمعا في دريهمات بئيسة …”

 

وأضاف :”دم عبدالوهاب بلفقيه على رقبة اشباه المسؤولين الحزبيين الدين يجري الغدر والخيانة في دمائهم …. دم عبد الوهاب بلفقيه على عاتق بؤس السياسة …”

 

وأشار بالقول :”ما تعرضنا له هدين اليومين كفريق أعضاء الجهة ، المتكون من أغلبية مريحة ، من بلطجة وترهيب وترغيب ، وضغوطات أمر غير مسبوق يستدعي الوقوف عنده ، لذلك ومع استحضار عدم علمي بحيثيات الحادث ، اطلب من السيد وزير الداخلية فتح تحقيق معمق في الموضوع وترتيب الجزاء ات اللازمة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *