حرب التزكيات تجبر عضوة بالمجلس الوطني إلى إعلان استقالتها من هياكل حزب الإستقلال لوجدة

كتب في 24 غشت 2021 - 6:45 م
مشاركة

أعلنت “نزهة رضى” عضوة المجلس الوطني لحزب الإستقلال وعضوة بالمجلس الجماعي لوجدة لولايتين متتاليتين، والفاعلة النقابية بالاتحاد العام للشغالين بالمغرب، عن استقالتها من جميع هياكل الحزب بمدينة وجدة.

 

الاستقالة مؤرخة بتاريخ أول أمس الأحد 22 غشت الجاري نتوفر على نسخة منها، حيث أرجعت ” نزهة رضى” سبب إعلان استقالتها من كل هياكل الحزب إلى غياب النزاهة والديموقراطية داخل التنظيم، وما ترتب عن ذلك من خروقات عديدة للقوانين المنظمة والرامية إلى ترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المناضلات والمناضلين وإقرار الديموقراطية الداخلية بعيدا عن أسلوب المحاباة والمجمالة، وخاصة عملية منح التزكيات التي تم تدبيرها بشكل سيء وفق ما جاء في مضامين الرسالة الموجهة إلى الأمين العام للحزب ” نزار بركة”، إضافة إلى حيثيات أخرى لها علاقة مباشرة بالاستقالة.

 

وعبرت العضوة المستقيلة في الفقرة من رسالة استقالتها عن تذمرها الشديد نتيجة التراجع الخطير والغير المسبوق للمسار الديموقراطي للحزب، ما يعد ضربا صارخا لشهداء الحزب.

 

وكان حزب الإستقلال قد عرف تصدعا داخليا كبيرا جراء انسحاب جماعي لأعضاء بالشبيبة الاستقلالية وإلتحاقهم بحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *