بنكيران: إتصل بي الهمة وأبلغني ان موقف الملك من القضية الفلسطينية لم يتغيّر

كتب في 19 فبراير 2021 - 1:31 م
مشاركة

أكد بنكيران، رئيس الحكومة والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية سابقا، أن موقف الحزب من التطبيع “ثابت ولم يتغير”.

وأشار المتحدّث في كلمة بثها على صفحته الشخصية على موقع “فايسبوك”، بعد زيارته من قبل أعضاء المكتب الوطني للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الى أن “الاتفاق الذي أبرم مع إسرائيل بالرباط لعودة العلاقات هو قرار الدولة وليس حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة”، مؤكدا أن الأخيرة صلاحياتها محدودة.

وكشف بنكيران، أن مستشار الملك، فؤاد علي الهمة، اتصل به في هذا السيّاق، وأبلغه أن موقف الملك من القضية الفلسطينية لا يتغير.

وبخصوص تصريحات القائم بالأعمال الإسرائيلي المعيّن مؤخراُ بالرباط حول حزب العدالة والتنمية، قال بنكيران إنه “يحاول إعطاء دروس للحزب، لكن على الأقل اعترف ان الحزب ضد التطبيع في الوقت الذي لم يعترف بعض المقربين بهذا”.

ووجه بن كيران انتقادا حادا لبعض الإسلاميين في المشرق الذين وصفهم بـ”المكلخين”، بسبب تجاوزهم لحدود النقد المعقول لموقف المغرب، ومسارعتهم لتبني لغة التخوين والعمالة، والإساءة للملك محمد السادس.

وأوضح بنكيران في السياق ذاته، أن الملك أكد على موقف المغرب الثابت من القضية الفلسطينية، لافتاُ الى الدور الكبير الذي لعبه من أجل دعم القضية.

أما على المستوى الداخلي لـ”المصباح”، صوب بنكيران سهامه، نحو عبد العزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن في الحكومة الحالية والقيادي بالحزب، وذلك على خلفية إدلائه بتصريح في إحدى القنوات العمومية، مؤخرا، يؤكد فيه إستعداده زيارة اسرائيل “إذا اقتضى الأمر” لتمثيل الحكومة المغربية.

واعتبر بنكيران هذا التصريح “تنازلا عن مبادئ الحزب التي أوصلت رباح الى منصب وزير في الحكومة المغربية”، قائلا في هذا الصدد: “ماشي وليتي وزير وهاد المناصب السياسية بإسرائيل بل بالمبادئ”، وأضاف: “مِنا من كان يحلم يكون غير في الديوان ديال ادريس جطو.. باش نكون معاكم واضح”.

وفي الوقت الذي اعتبر بنكيران أن التطبيع مع إسرائيل هو موقف الدولة وليس الحزب الذي ينتمي إليه، إعتبر تصريحات رباح “تعبيرا على الهرولة نحو التطبيع والمسارعة إليه”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *