بعد العلاقة المضطربة بين السياسيين والفايسبوكيين.. العثماني يشيد بنشطاء “الفايسبوك” لهذا السبب

كتب في 29 نونبر 2020 - 10:29 ص
مشاركة

أشاد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بالصحافة المغربية ونشطاء موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، موجّهاً لهم “تحية خاصة”.

اشادة العثماني بالإعلام والفايسبوكيين المغاربة، جاء حسب تدوينة له على صفحته الرسمية على الموقع نفسه، بعد “تصديهم بقوة للأخبار الزائفة التي تروجها الآلة الإعلامية للانفصاليين”.

ولقيت تدوينة العثماني تفاعلا واسعا لعدد من المغاربة المتابعين لصفحته، خاصة وأن علاقة الفايسبوكيين والسياسيين يطبعها في الغالب الجدل والأخذ والرد، اذ وصل الأمر الى حد اعداد وزير العدل لمشروع قانون عُرف بـ”قانون الفايسبوك 22.20″، ومصادقة الحكومة عليه خلال حالة الطوارئ الصحية، قبل أن يعلن في الثالث من ماي الماضي، تأجيل أشغال اللجنة المكلفة بالمشروع.

وقوبل مشروع القانون برفض واسع لنشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وعدد من الأحزاب والسياسيين، الذين رفضوا “المساس بحرية المغاربة في التعبير”.

وفي السياق نفسه، كان ادريس الأزمي، نائب رئيس فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب، قد اثار ضجة واسعة، أكتوبر الماضي، وذلك بعد “انتفاضه” في وجه من اسماهم “المؤثرين الإجتماعيين” نسبة الى نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك على خلفية النقاش الذي اثارته معاشات البرلمانيين التي طالب عدد منهم بإسقاطها. إذ طالب للتصدّي لهم قائلا: “أين الثروة التي أنتجوا بالعكس يضببون المشهد الإقتصادي و الإجتماعي و السياسي في البلاد و عوض يخليو الوضوح و الأحزاب يقومو بالدور ديالهوم تيديرو الدبشخي و يغمقو على الناس و يضللوا و ينشرو الترهات و يخوضون في أعراض الناس .. هادشي خصنا نوضو ليه”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *