ماء العينين: قيادات في العدالة والتنمية لهم رأي متحرر في الحجاب

كتب في 12 مارس 2019 - 5:35 م
مشاركة

قالت القيادية بحزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين، إن مواقف أعضاء بارزين في البيجيدي، بخصوص الحجاب تعتبر متحررة لكن إكراهات المواقع التنظيمية متسلطة ويصعب مواجهتها وهذه سمة كل التنظيمات الايديولوجية، مضيفة أنها لا تعتبر الحجاب ركنا من أركان الإسلام مع أنها تحترم من يعتبرنه كذلك ويتصرفن على هذا الأساس.

وجاء على لسان ماء العينين التي حوارتها أسبوعية الأيام، أنها عاشت عدة تحولات في قناعاتها منذ مرحلة الدراسة الثانوية التي ارتدت فيها الحجاب.. “إرتديت الحجاب في الثانوي وكنت أتصور أنه جوهر الدين حتى أنني كنت أتصور أن ارتداء الالوان حرام والعطر حرام.. وعشت ذلك بصعوبة لآني كنت ارتدي الشورط في الاعدادي، وقد صرت اليوم قادرة على تنسيب الامور ولم اعد اربط بين اللباس والقيم” تضيف البرلمانية.

ورفضت حليفة بنكيران تأكيد او نفي حقيقة صورها بدون حجاب بباريس، معتبرة أن صمتها إزاء هذا السؤال نابع من رفض استدراجها نحو نقاش مفروض بالإكراه، بينما اعتبرت أنها كسياسية وحقوقية تفضل طرح القضية من منظور مختلف وهو هل يحق لنا أصلا مناقشة الحياة الخاصة للأفراد ؟

وتابعت المتحدثة أن “مجهودا كبيرا يجب بذله لتغيير منطق السياسيين والحقوقيين بشكل عام والإسلاميين بشكل خاص.. هل نعلي من الحس الحقوق أم نغلب الحسب الايديولوجي ؟” مضيفة أنها اختلفت دائما مع الأصدقاء حول هذا السؤال.

ودافعت ماء العينين، التي استأثر حوارها بست صفحات من عدد “الأيام” لهذا الأسبوع، عن الحريات الفردية معتبرة أنها لم تخف يوميا دفاعها عن اختيارات الأشخاص ومستشهدة بتحريم الإسلام للتجسس.. قبل أن تردف “الايمان والكفر الذي هو أصل كل شيئ ترك مرهونا في القرآن بحرية الاختيار”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *