رئيس النيابة العامة يدعو إلى احترام قرينة البراءة خلال التحري في الجرائم المالية

كتب في 17 فبراير 2020 - 10:49 م
مشاركة

خنساء بوخصاص

دعا محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة، قضاة النيابة العامة وضباط الشرطة القضائية، إلى احترام قرينة البراءة والمساطر القانونية المشروعة خلال البحث والتحري في الجرائم المالية.

 

وقال عبد النباوي في كلمته في افتتاح الدورات التكوينية المتخصصة في الجرائم المالية، اليوم، بالمعهد العالي للقضاء، إن التصدي لجرائم الفساد وحماية المال العام أو الخاص لا يجب أن يتأثر بالنقاشات المجتمعية التي تتم في الفضاءات العامة، ومن بينها الفضاء الأزرق، إلا عن طريق التحري القانوني، والبحث عن الحجج والإثباتات المشروعة.

 

وأضاف أن كل مشتبه فيه أو متهم يعتبر بريئا إلى أن تسقط براءته عن طريق إثبات التهمة بالوسائل المشروعة، في محاكمة عادلة منصفة ومحايدة، لا تؤثر فيها العواطف ولا الرغبات، ولا النوازع الشخصية.

 

وأشار إلى أن لتكوين المستمر هو خيار استراتيجي ينبغي التمسك به، وإعطاؤه الأولوية في السياسات القضائية، من أجل تمكين القضاة من مواكبة المستجدات القانونية والواقعية، التي أصبحت وثيرة سيرها مقلقة بالنسبة لآليات العدالة الجنائية على الخصوص.

 

وأوضح أن برنامج التكوين الذي انطلق اليوم، سيتضمن مبدئيا أربع دورات خلال الأشهر المقبلة، وسيساهم فيها بالإضافة إلى قضاة النيابة العامة وبعض الخبراء الآخرين، فعاليات متخصصة من المجلس الأعلى للحسابات، والهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، ووحدة معالجة المعلومات المالية، ومن الخزينة العامة للمملكة والمفتشية العامة لوزارة المالية والمفتشية العامة للإدارة الترابية، والمختبر الوطني للتجارب والدراسات.

 

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *