بنشماس يطلق مبادرة “الفرصة الأخيرة” قبل الإنهيار

كتب في 24 شتنبر 2019 - 12:30 م
مشاركة

على بعد أيام فقط، من التاريخ المفترض لعقد تيار المستقبل بحزب الأصالة والمعاصرة للمؤتر الوطني الرابع للحزب، خرج حكيم بنشماس الأمين العام للحزب، بمبادرة قال بأنها يتوخى من خلالها ضمان وحدة الصف، على إعتبار أن التشتت من السهل حدوثه بالإبقاء على وضع التنازع والصراع الذي يعيشه الحزب حاليا.

 

ودخل تار المستقبل،  الذي يقوده، البرلماني عبد اللطيف وهبي، في مواجهة مفتوحة، مع الأمين العام، وحشد هذا التيار كل الإمكانيات البشرية للدفع في إتجاه تجاوز القيادة الحالية للحزب، وانتخاب قيادة جديدة نهاية الشهر الحالي.

 

بن شماس الذي قال بأنه يتطلع من خلال مبادرته الجديد الانبعاث، وإمكانية استعادة الحزب لكامل وزنه وأدواره، “ولهذه الغاية، يشرفني أن أتقدم، بصفتي الأمين العام للحزب، الساهر على سيره العادي والمؤتمن، اليوم، في هذا الظرف العصيب، على ضمان وحدته، بمبادرة تنظيم مائدة مستديرة تشكل بداية مسار للحوار الداخلي مضبوط من حيث منهجيته ومواضيعه وجدولته الزمنية”.

 

وأضاف بنشماس في المبادرة التي أطلقها عبر الموقع الرسمي للحزب، أن الحوار الذي يرجوه هو: “حوار مثمرا وبناء، ومحققا لغاية المصالحة ورأب الصدع، وتضميد الجروح التي أصابت حزبنا، والبحث في سبل تقوية مناعة المؤسسة الحزبية وضمان عدم تكرار ما لحق بها وبقوانينها وقيمها من أضرار وما عشناه، طيلة شهور، من تشتيت للجهود وهدر للطاقات”.

 

وضمانا لشروط نجاح ونجاعة هذه المبادرة، يضيف بنشماش “فإني أتشرف بأن أدعو لالتئام هذه المائدة المستديرة بمشاركة أعضاء المكتب السياسي و المكتب الفيدرالي ورئاسة وسكرتارية المجلس الوطني ورئاسة الهيئة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي الحزب، والنواب والمستشارين المنتخبين باسم الحزب، المتحملين لمسؤوليات في مختلف أجهزة مجلسي البرلمان”.

 

كما دعا لهذه الغاية لمشاركة الأمناء العامين السابقين للحزب “وإني أعول أيضا، على المشاركة الوازنة والمسؤولة للأمناء العامين السابقين للحزب الأوفياء لمنطلقات وقيم التأسيس، من أجل تيسير أشغال هذه المائدة المستديرة، ضمانا لنجاح أشغالها”.

 

واعتبر الأمين العام لحزب الجرار، بأن هذه المبادرة هي “الفرصة الأخيرة”، تشكل نقطة “بدء مسار لحوار داخلي، تحدد المائدة المذكورة منهجيته، ونطاقه، ومساره، وبرمجته الزمنية”.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *