حضرت القوات العمومية وغابت المعارضة عن دورة المجلس البلدي للسعيدية 

كتب في 10 شتنبر 2019 - 9:15 م
مشاركة

 

شهد محيط مقر بلدية السعيدية تواجدا أمنيا مكثفا وغير مسبوق، بداية من الساعات الأولى من صبيحة هذا اليوم، وأرجعت مصادر الموقع السبب في ذلك إلى اقتحام محتمل لعمال النظافة بشركة “أوزون” لمقر البلدية التي كانت من المنتظر أن تحتضن دورة استثنائية بداية من الساعة العاشرة من صبيحة هذا اليوم قبل أن يتم تأجيلها إلى غاية 19 من الشهر الجاري، بسبب عدم إكتمال النصاب بعد تخلف المعارضة عن الحضور.

 

وفي هذا الصدد، أكد أحد أعضاء المعارضة داخل المجلس البلدية للسعيدية، خلال حديثه لموقع شمس بوست “أننا لا يمكننا أبدا أن نحضر لدورة استثنائية أدرجت في جدول أعمالها نقطتين فقط وقام باقتراحهما عامل إقليم بركان على الرئيس، وتهم بالأساس المداولة حول اتفاقية التدبير المفوض لقطاع النظافة، وأخرى تتعلق بالانضمام إلى شركة التنمية المحلية (مرافق بركان) بصفة أن المجلس البلدي للجوهرة الزرقاء مساهما بمبلغ قدره 400 مليون سنتيم”.

 

وأضاف متحدث الموقع: “إننا كنا ننتظر من الرئيس أن يدرج نقاط أخرى تهم مصلحة المدينة، وليس فقط إدراج النقاط التي يريدها العامل”.

 

وإلى ذلك يعرف المجلس البلدي لمدينة السعيدية، تطاحنات كبيرة بين الأغلبية والمعارضة لتصفية الحسابات بين الأطراف المشكلة له، منذ عدة سنوات، ما أدى إلى شلل شبه تام بعدة مرافق حيوية، الأمر الذي أثر بشكل سلبي على هذا المرفق الحيوي، وضاعت معه مصالح المواطنين ومصلحة المدينة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *