بووانو: حل الوضعية الاجتماعية المقلقة في محاربة العراقيل التي تواجه الاستثمار

كتب في 3 نونبر 2022 - 4:05 م
مشاركة

 

قال عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن الاستثمار يمكن أن يكون حلا للوضعية الاجتماعية المقلقة التي تعيشها البلاد، نتيجة غلاء الأسعار، وارتفاع معدل البطالة.

وأوضح بووانو، الذي كان يتحدث في اجتماع لجنة الداخلية، المنعقد يوم الأربعاء 2 نونبر 2022، أن إرساء إصلاح حقيقي في مجال الاستثمارات، سواء على مستوى التشريعي، أو على مستوى المؤسساتي من خلال إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، أو على مستوى اللاتركيز، ومحاربة العراقيل التي تواجهه، يمكن أن يوفر مناصب شغل، أكبر مما يمكن أن توفره البرامج الحكومية، ومنها برنامج فرصة أو أوراش.

وسجل رئيس المجموعة في الاجتماع نفسه، الذي خُصص لمناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية لسنة 2023، أن المراكز الجهوية للاستثمار، متوقفة عمليا منذ حادثة تغازوت بأكادير، داعيا وزير الداخلية لتفعيل هذه المراكز بالنظر لأهميتها في تشجيع وتعزيز الاستثمار، مشيرا إلى أن تشبيب أطرها غير كاف على الرغم من أهميته.

ونوه بووانو بالجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية، معتبرا أنها تشكل إلى جانب وزارة الاقتصاد والمالية، قاطرة للعمل الحكومي، مطالبا بدعم مختلف المديريات التابعة لها، الأمنية منها وغيرها، سواء بالموارد البشرية اللازمة، أو بتحسين الوضعية المادية والاجتماعية، أو بتجويد فضاءات الاشتغال والعمل.

وفي السياق نفسه، اعتبر رئيس المجموعة، أن عدد الموظفين الذين وفرتهم وزارة الداخلية، لمواكبة السجل الاجتماعي، والمحدد في 400 موظف، غير كاف لتنزيل هذا المشروع الكبير والواعد.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *