بعد انتخابه أمينا عاماً لحزب المصباح.. بنكيران: أعطينا درسا في الديمقراطية للعالم أجمع

كتب في 30 أكتوبر 2021 - 11:28 م
مشاركة

أكد عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن حزب “المصباح” من خلال أجواء ومخرجات مؤتمره الاستثنائي، أعطى درسا في الديمقراطية للعالم أجمع.

 

وأضاف ابن كيران، في كلمة له بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، خلال أشغال المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب “المصباح”، المنعقد يوم السبت 30 أكتوبر 2021 ببوزنيقة، أن مرابطة المؤتمرين للتصويت وعدم انسحابهم هو أمر عظيم.

 

وعن شعوره الخاص عقب انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية، قال ابن كيران، إن شعورا خاصا ينتابه في هذه اللحظة، واسترسل، لأن حزبنا يمر من مرحلة دقيقة، وبتوفيق الله تجاوزها وهو يحافظ على مبادئه وقوانينه.

 

وأردف، اليوم نعتقد أن الله سبحانه وتعالى قد يسر شيئا كبيرا لحزبنا، ليس لأنكم اخترتم ابن كيران، ولكن لأنكم استطعتم الالتزام بقواعد الحزب، معبرا عن شكره لأعضاء اللجنة المنظمة، وأعضاء الحزب الذين حافظوا على انتمائهم لحزبهم ولم ينسحبوا خلال هذه المرحلة.

 

من جانب آخر، أوضح ابن كيران، أن على أعضاء الحزب أن يكونوا على استعداد للتضحية لتجاوز الوضع الصعب الذي يعيشه الحزب، بما في ذلك الاستعداد للتضحية بالأموال وبغيرها، مشددا على أن حزب “المصباح” هو عنصر إيجابي في المجتمع، وسيمارس دوره في المعارضة، بالقوة اللازمة، ووفق مرجعيته.

 

وأكد أنه لن يتمكن من العمل لوحده، وأنه أمين عام جميع الأعضاء، مشددا على أنه ليس بالإقصائي.

 

ودعا ابن كيران، أعضاء الحزب إلى التعاون الجماعي لحل المشاكل القائمة بالحزب.

 

وذكر المتحدث ذاته، أن الحزب السياسي ليس هو عدد النواب في البرلمان، مشيرا إلى “ضرورة استشعار الدوافع الأصلية التي جاءت بنا إلى الحزب”.

 

وبخصوص الوضع الداخلي ودور الحزب على الصعيد الوطني، قال ابن كيران، إن على الحزب أن يبحث عن مقاربة جديدة، لنكون عنصرا إيجابيا ونافعا لدولتنا ومجتمعنا.

 

“نحن اليوم في وقت يحتاج إلى تضحية، وأن نبني الحزب من جديد، أن نبعث فيه الروح، التي تأتي من المرجعية الإسلامية”، يردف ابن كيران، مشددا على أن دور الحزب لم ينته، بل سيغير مقاربته فقط.

 

المصدر: الموقع الرسمي للحزب

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *