سلطات سبتة المحتلة تضطر إلى تسجيل القاصرين المغاربة في المدارس بعد فشل ترحيلهم

كتب في 4 شتنبر 2021 - 9:58 م
مشاركة

تواجه السلطات في الجيب المحتل سبتة، مشكلة تقديم خدمة التعليم لأزيد من ألف قاصر مغربي دخلوا الحدود بشكل غير نظامي في شهر مايو الماضي وفشلت عملية التنسيق مع وزارة الداخلية الشهر الماضي في إعادة أكثر من نصفهم إلى المغرب.

 

وسيتم تسجيل ما لا يقل عن 260 طفلا دون سن 16 عاما في خمس مدارس ابتدائية وثانوية في المدينة، وسيتلقى أكثر من 750 طفلا تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاما دروسا في أماكن خاصة في مرافق استقبالهم، وفق ما نقلت صحيفة “إلباييس”.

 

ونقلت الصحيفة الإسبانية عن مصادر في وزارة التربية والتعليم أنه سيتم توظيف 47 أستاذا وعشرات المستشارين لخدمة الأطفال وأن “خطة التعليم جرى التنسيق فيها لمدة أسبوع مع السلطة التنفيذية المستقلة ومديرية التربية والتعليم في سبتة والتي ستغطي الدورة بأكملها بغض النظر عما إذا كان قد تقرر إعادة تنشيط عمليات إعادة القاصرين إلى المغرب التي تم تجميدها الأسبوع الماضي أم لا”.

 

وأشار المصدر ذاته، إلى أن “ما بين 10 إلى 12 طفلا سيحضرون فصولا للروضة والابتدائي، مدمجين في الفصول الدراسية مع بقية زملائهم الذين يدرسون بالفعل في سبتة”، مبرزا أنه “بالنسبة لما يقرب من 250 طالبا في سن الثانوية، سيتم إنشاء فصول أولية للاستقبال والنطق اللغوي حيث سيقوم فريق مكون من 27 شخصا على الأقل بتقييم الكفاءات التعليمية للأطفال ثم إحالتهم إلى الدورات المقابلة وتقييم إنشاء فصول دراسية مرتبطة أو فصول الدعم”.

 

المصدر: أصوات مغاربية

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *