الطفلة المعجزة ..تعيش بأعضاء خارج بطنها لمدة عامين وتنتظر عملية لإنقاذها

كتب في 10 غشت 2020 - 12:15 م
مشاركة

لم يخطر ببال والديها أن مولودتهم التى ينتظرونها لشهور قد تكون مختلفة عن الجميع ولم يتوقعا أن الاختلاف يكون فى وجود أجزاء من أعضائها خارج الجسم وليس بداخله مثل باقى البشر، حيث ولدت الطفلة  وكبدها وأمعائها فى الجزء الخارجى من جسدها، ولم يكن من المتوقع أن تعيش الطفلة لوريل فيزاكليا ، البالغة من العمر عامين ، من كامبريدج ، على قيد الحياة لمدة عامين بهذه الاعضاء الخارجية.

 

وحسب الديلى ميل البريطانية فإن معظم الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة يعاد إدخال الأعضاء في أجسامهم عند الولادة ، ولكن نظرًا للحجم الكبير بشكل غير معتاد من exomphalos لوريل، حذر الأطباء من أنها لن تكون قادرة على استيعابها حتى تبلغ من العمر ثلاث سنوات.

 

وتعانى لوريل من نتوء بارز من بطنها الصغير يتعين على والديها لفها بضمادات لدعم أعضائها الخارجية ، في حالة سحب وزنها أي شيء آخر من جسدها، لم يكن من المتوقع أن تنجو لوريل فيزاكليا، البالغة من العمر عامين، من الولادة، وقد عُرض على والديها ، كيلي ، 30 عامًا، وشون، 34 عامًا، إنهاء الفحص والتخلص من الجنين قبل ولادتها ولكن والديها رفضا .

 

وقالت الأم: لقد بدا الأمر حقًا كما لو أنها لن تنجو من الولادة ،  لكنى وزوجى لم نفقد الأمل أبدًا وقد جعلتنا فخورين بها فهى مصدر إلهام حقيقي وتذهلنا كل يوم، مضيفة: أثناء فصح الحمل وقبل ولادتها  “قالوا إن أعضاء طفلنا كانت خارج الجسم.. لم أصدق إن هذا كان ممكنًا”.

 

وفى مرض  exomphalos ، تظل الأمعاء خارج البطن وفي هذه الحالة المعدة والكبد والأمعاء – داخل الحبل السري ولكن خارج البطن، يشير وجود exomphalos إلى وجود فرصة بنسبة 80 في المائة لتشوهات الولادة الأخرى ، لذلك خضع كيلي للعديد من الاختبارات من أجل اكتشافها.
وكالات

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *