رئيس الوزراء الجزائري يعتبر حرائق الغابات وانقطاع الماء والكهرباء بالبلاد مؤامرة

كتب في 3 غشت 2020 - 10:15 ص
مشاركة

رجح رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز جراد، وجود رابط خفي بين حرائق الغابات وانقطاع المياه ونقص السيولة خلال فترة عيد الأضحى مؤكدا فتح تحقيق في هذه الأزمات.

 

وتحدث رئيس الوزراء الجزائري عن مؤامرة الغرض منها ضرب العلاقة بين المواطن والسلطات العمومية.

 

وأشار إلى ايقاف أشخاص مورطين في الحرائق في عدد من الولايات، كما تحدث عن عمليات تخريب طالت محطات تحلية مياه البحر.

 

كما اشار جراد إلى ضخ مبلغ قدره 4 آلاف مليار سنتيم وهو ما اعتبره مبلغا ضخما.

 

وفي السياق ذاته، أفادت رئاسة الجمهورية الجزائرية، بأن رئيس الدولة عبد المجيد تبون، أمر الوزير الأول بفتح تحقيق فوري في أسباب الحوادث التي وقعت في الأيام الأخيرة، وكان لها الأثر السلبي على حياة المواطنين والاقتصاد الوطني.

 

ويشمل هذا التحقيق الفوري، وفق الرئاسة الجزائرية، الكشف عن أسباب الحرائق التي التهمت مساحات شاسعة من الغابات، ونقص السيولة في بعض البنوك والمراكز البريدية، وتوقف محطة فوكا لتحلية مياه البحر، وانقطاع الماء والكهرباء عن أحياء في العاصمة ومدن كبرى أخرى يومي عيد الأضحى المبارك دون إشعار مسبق.

 

وكالة الأنباء الجزائرية

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *